مغنٍ راب روسي ينتحر هرباً من التجنيد في حرب أوكرانيا

انتحر مغني راب روسي لتجنب التجنيد والقتال في الحرب الجارية بأوكرانيا بعدما سجل مقطع فيديو مباشر أخبر فيه جمهوره بقراره إنهاء حياته، بحسب وكالة بلومبرغ للأنباء.

وظهر إيفان بيتونين /27 عاما/ وهو مغني راب من كراسنودار بجنوب روسيا، واسمه الفني «ووكي»، في مقطع الفيديو الذي نشره بقناته على تطبيق تليغرام، وهو يقول إنه لا يريد أن «يحمل ذنب القتل». وجرى في وقت لاحق حذف مقطع الفيديو، بحسب موقع أفيشا الإلكتروني.
وأضاف المغني الراحل «لست مستعدا للقتل من أجل أي أفكار».

وذكر موقع «93 دوت رو» الإلكتروني أنه جرى العثور على جثمان الموسيقي بجوار مبنى متعدد الطوابق في كراسنودار.

وقال بيتونين إنه حصل على إعفاء من التجنيد بسبب مشاكل نفسية، غير أنه خشي أن يطال قرار التعبئة الجزئية الذي أعلنته السلطات الروسية جميع الرجال في سن التجنيد.

وكان بيتونين طرح ألبوما جديدا أمس الجمعة، حمل اسم «ووك أوت بوي 3» وطلب من جمهوره الاستماع له ولأغانيه السابقة لفهمه بشكل أفضل.

وأمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 21 من شهر سبتمبر الماضي بـ«تعبئة جزئية» باستدعاء 300 ألف من جنود الاحتياط.

طباعة