البرلمان العراقي يجدد الثقة برئيسه محمد الحلبوسي

صوت البرلمان العراقي اليوم الأربعاء على تجديد الثقة برئيسه محمد الحلبوسي بـتصويت 222 نائبا على رفض الاستقالة من أصل اجمالي عدد الحضور البالغ 235 نائبا.

وذكر بيان للدائرة الإعلامية للبرلمان العراقي أن البرلمان عقد جلسته برئاسة نائب رئيس البرلمان شاخوان عبدالله.

وكان المرشح لتشكيل الحكومة العراقية الجديدة محمد شياع السوداني أعلن أن هناك مساعي لسحب استقالة الحلبوسي، مشيرا إلى تصويتهم بـ «الرفض لهذا القرار لأن وجود الحلبوسي مهم جدا في رئاسة البرلمان كونه جزءا من تحالف إدارة الدولة».

 وأضاف، في تصريح تلفزيوني أن «الكثير من نواب الإطار التنسيقي يرفضون قرار استقالة الحلبوسي».

كما جدد نواب تحالف السيادة بزعامة محمد الحلبوسي، في بيان صحافي، تمسكهم ببقاء رئيس البرلمان العراقي في منصبه ودعوة جميع القوى السياسية والنواب المستقلين إلى رفض الاستقالة «والعمل على تغليب مصالح الوطن العليا وحقوق المواطنين».

وبحسب مصادر سياسية عراقية، فإن جلسة البرلمان ستكرس لتجديد الثقة في الحلبوسي وانتخاب نائب أول لرئيس البرلمان الشاغر بعد استقالة حاكم الزاملي من المنصب مع النواب الصدريين.

واتخذت السلطات العراقية إجراءات أمنية مشددة عند مداخل المنطقة الخضراء وفي محيط البرلمان والطرق والجسور المؤدية إلى البرلمان.

من جهة أخرى أفادت مصادر أمنية عراقية بإصابة ضابط وثلاثة من قوات الأمن جراء قصف صاروخي اليوم الأربعاء استهدف المنطقة الخضراء في بغداد.

وكان مصدر أمني عراقي رفيع كشف عن سقوط ثلاثة صواريخ كاتيوشا داخل المنطقة الخضراء وسط بغداد.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع) اليوم عن المصدر قوله إن «ثلاثة صواريخ كاتيوشا سقطت داخل المنطقة الخضراء أحدها في محيط مبنى مجلس النواب».

 

 

طباعة