هيلاري كلينتون: بقائي في زواجي كان أمرا «صعبا بشكل لا يصدق»

تحدثت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون في مقابلة مشتركة مع ابنتها تشيلسي حول قرارات شجاعة.

وعن علاقتها مع الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون، الذي تزوجت منه منذ عام 1975، قالت كلينتون /74 عاما/ في تصريحات لمجلة «بونته» الألمانية في عددها الذى يصدر غدا الخميس:

«شخصيا علي أن أقول إن أشجع شيء (قمت به في هذه العلاقة) هو أنني أبقيت على زواجي... لقد كان ذلك تحديا حقيقيا وصعبا بشكل لا يصدق، لكنه كان القرار الصائب بالنسبة لي ولا أشعر بأي ندم».

وأدت علاقة خارج نطاق الزواج مع المتدربة آنذاك مونيكا لوينسكي، والتي حاول الرئيس إخفاءها، إلى إجراءات عزل من السلطة في عام 1998 للاشتباه في الحنث باليمين وعرقلة سير العدالة. وفشلت الإجراءات في عزل كلينتون وبقي في منصبه حتى عام 2001.

وقالت كلينتون إن أكثر قراراتها المهنية جرأة كان ترشحها للرئاسة، وقالت: «كانت أيضا صعبة بشكل لا يصدق، لكن بالنظر إلى الوراء كانت تجربة رائعة. أنا ممتنة للغاية لأنه أتيحت لي الفرصة للقيام بذلك».

وقالت تشيلسي كلينتون /42 عاما/ أن أكثر الأمور شجاعة قامت بها هي أن تعيش حياتها - «بغض النظر عن مقدار المعارضة التي تلقتها من الرأي العام».

تجدر الإشارة إلى أن تشيلسي هي الابنة الوحيدة لبيل وهيلاري كلينتون.

طباعة