على هامش أعمال الدورة الـ 77 من الجمعية العامة للأمم المتحدة

عبدالله بن زايد يلتقي وزيري خارجية الجزائر وتنزانيا في نيويورك

صورة

التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، وزير خارجية الجزائر رمطان لعمامرة، ووزيرة الخارجية والتعاون الشرق إفريقي في جمهورية تنزانيا المتحدة ليبريتا مولامولا، وذلك على هامش أعمال الدورة الـ77 من الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وبحث سموه ورمطان لعمامرة العلاقات الأخوية الإماراتية الجزائرية، وسبل تعزيز مسارات التعاون في المجالات كافة، بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين.

كما استعرضا عدداً من القضايا المدرجة على جدول أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، ومنها التغير المناخي وتحديات سلاسل إمدادات الطاقة والأمن الغذائي.

وناقش الجانبان الأوضاع في المنطقة، بالإضافة إلى المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، خلال اللقاء على عمق العلاقات الأخوية بين دولة الإمارات والجزائر، والحرص على تعزيزها وتطويرها على الصعد كافة.

كما التقى سموه وزيرة الخارجية والتعاون الشرق إفريقي في جمهورية تنزانيا المتحدة ليبريتا مولامولا، حيث جرى خلال اللقاء بحث عدد من القضايا المدرجة على جدول أعمال الجمعية، ومنها التغير المناخي وجهود تعزيز استخدامات الطاقة المتجددة في الدول الإفريقية، بالإضافة إلى التعاون الدولي في مواجهة تحديات الأمن الغذائي.

كما بحث سموه وليبريتا مولامولا العلاقات الثنائية بين البلدين وآفاق التعاون المشترك والشراكة في مجالات عدة، ومنها التجارية والاقتصادية والطاقة المتجددة وغيرها.

واستعرض الجانبان القضايا ذات الاهتمام المشترك، بالإضافة إلى المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، وتبادلا وجهات النظر بشأنها.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، على العلاقات الثنائية المتميزة بين دولة الإمارات وتنزانيا، مشيراً إلى وجود فرص واعدة لتعزيز التعاون المشترك في مجالات عدة بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين.

من جانبها، عبرت ليبريتا مولامولا عن تطلع بلادها إلى تعزيز علاقات التعاون الثنائي مع دولة الإمارات في المجالات كافة، مشيدة بالمكانة الرائدة التي تحظى بها الإمارات على الصعيدين الإقليمي والعالمي، والإنجازات التنموية البارزة التي حققتها.

حضر اللقاء الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان، وزير دولة.

• عبدالله بن زايد بحث مع الوزيرين قضايا التغير المناخي، وتحديات سلاسل إمدادات الطاقة والأمن الغذائي.

• مولامولا تشيد بمكانة الإمارات الرائدة على الصعيدين الإقليمي والعالمي، والإنجازات التنموية البارزة التي حققتها.

طباعة