الاستفتاءات تدخل يومها الثالث في 4 مناطق

روسيا تتعهد بالحماية الكاملة لأي مناطق تنضم إليها

مريض يُدلي بصوته داخل مستشفى في لوهانسك. أ.ب

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن المناطق التي تجري فيها استفتاءات بأوكرانيا ستصبح تحت «الحماية الكاملة» لروسيا، إذا ضمتها موسكو إليها، وذلك تزامناً مع تواصل الاستفتاءات التي دخلت يومها الثالث أمس، وذلك في أربع مناطق بأوكرانيا هي لوهانسك ودونيتسك وزابوريجيا وخيرسون، ومن المقرر أن يستمر التصويت حتى الغد، ويُطلب من مواطني تلك المناطق التصويت بـ«نعم» أو «لا» على ما إذا كان ينبغي انضمام هذه المناطق للاتحاد الروسي.

وقال لافروف في مؤتمر صحافي، بعد أن ألقى كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: «بعد تلك الاستفتاءات، ستحترم روسيا بالطبع التعبير عن إرادة أولئك الأشخاص الذين عانوا لسنوات عديدة».

ورداً على سؤال عما إذا كان لدى روسيا مبررات لاستخدام الأسلحة النووية للدفاع عن المناطق التي ضمتها أوكرانيا، قال لافروف إن الأراضي الروسية بما في ذلك الأراضي الواردة بشكل إضافي في الدستور الروسي في المستقبل، تخضع لحماية الدولة بشكل كامل.

وأضاف أن «جميع قوانين ومبادئ ومفاهيم واستراتيجيات روسيا الاتحادية تسري على جميع أراضيها».

وذكرت وكالة تاس الروسية الرسمية للأنباء، أن مجلس النواب الروسي (الدوما) ربما يطرح مشروع قانون للنقاش لضم الأجزاء التي تسيطر عليها روسيا في أوكرانيا يوم الخميس المقبل.

ونقلت وكالة إنترفاكس عن مصدر قوله إن مجلس الاتحاد (الغرفة العليا بالبرلمان)، قد يبحث مشروع القانون في اليوم ذاته، فيما نقلت وكالة ريا نوفوستي عن مصدر لم تسمه أن بوتين ربما يعد لخطاب رسمي أمام جلسة استثنائية مشتركة للمجلسين يوم الجمعة المقبل.

إلى ذلك، تبادلت أوكرانيا وروسيا، أمس، الاتهامات بشن هجمات على مدنيين في جنوب أوكرانيا، وقال الجيش الأوكراني إن القوات الروسية شنت عشرات الهجمات الصاروخية والغارات الجوية على أهداف عسكرية ومدنية في الساعات الـ24 الماضية، واستخدمت طائرات مسيرة للهجوم على وسط مدينة أوديسا جنوب البلاد.

وتنفي روسيا استهداف المدنيين عمداً. وذكرت وكالة الإعلام الروسية أن القوات الأوكرانية قصفت فندقاً في مدينة خيرسون، ما أسفر عن مقتل شخصين، وقال المسؤول في الإدارة المحلية الروسية كيريل ستريموسوف، إن أحد القتيلين هو النائب الأوكراني السابق المؤيد لروسيا أوليكسي جورافكو.

وأوضحت السلطات الموالية لروسيا أن الفندق كان يستضيف أيضاً صحافيين من وسائل إعلام روسية عند إصابته بالصاروخ. ونشرت شبكة «آر تي» التلفزيونية الروسية الرسمية صوراً، ذكرت أنها تظهر أحد مصوريها لدى انتشاله من الحطام.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أمس، أن القوات الأوكرانية واصلت شن هجمات حول محطة زابوريجيا النووية في جنوب البلاد، بما شمل إطلاق ثماني طائرات مسيرة صوب المنشأة، وأضافت الوزارة أن القوات الروسية تمكنت من إسقاط كل الطائرات المسيرة خارج منطقة المحطة النووية، موضحة أن معدلات الإشعاع ظلت طبيعية.

• موسكو وكييف تتبادلان الاتهامات بشن هجمات على مدنيين في جنوب أوكرانيا.

طباعة