اليمن.. "الرئاسي" يدعو لحسم حلول الأزمة التي صنعتها الميليشيات الحوثية

دعا رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني الدكتور رشاد العليمي، المجتمع الدولي إلى إحداث تحول حاسم في مقاربته للأزمة اليمنية، وإنهاء المعاناة الإنسانية التي صنعتها ميليشيات الحوثي في اليمن.

 وقال في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك:"إن الحلول التحويلية التي تتخذها الجمعية العامة للأمم المتحدة شعارا لها، تحتاج ترسيخ القيم الواضحة لبناء السلام الذي ينشأ نتيجة قيام حكومة مستقرة، فضلاً عن امتلاك رادع حاسم لحماية العملية السياسية وفتح الطريق امامها بكل السبل".

 وأضاف: "أمام المجتمع الدولي خيارا أفضل بالنسبة لليمن، يتمثل في دعم الحكومة الشرعية لتتمكن من الانتصار لقيم الحرية والسلام والتعايش المدني"، مشيراً إلى أنه كلما طالت مدة حل الأزمة في اليمن زادت الخسائر وانقلبت جماعة الحوثي على الإجماع الوطني في البلاد".

وفيما رحب العليمي بتجديد الهدنة الإنسانية التي تنتهي بداية شهر أكتوبر المقبل، حمل المجتمع الدولي مسؤولة الانتهاكات الفظيعة التي ترتكبها جماعة الحوثي، بما في ذلك استمرار معاناة عشرات الالاف من مواطنينا المهجرين، والمحتجزين والمخطوفين والمخفيين والمعتقلين.

من جانبه، أكد وزير الخارجية اليمنية أحمد بن مبارك خلال اجتماع وزاري لمنظمة التعاون الإسلامي في نيويورك، أن مجلس القيادة الرئاسي سيكون مجلس سلام وسيعمل على إنهاء الحرب وإحلال السلام، فضلا عن كونه مجلس دفاع وقوة ايضا.

 

 

طباعة