الاستطلاعات تظهر زيادة تقدم تأييد لولا لدى اقتراب انتخابات البرازيل

أظهرت، صباح اليوم الأربعاء، استطلاعات الرأي قبل انتخابات البرازيل تفوق الرئيس السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، كما جاء في الاستطلاعات السابقة، وظل الرئيس جاير بولسونارو في المركز الثاني قبل أسبوعين من الجولة الأولى من الانتخابات، حسبما ذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء.

وارتفعت نسبة تأييد المرشح اليساري الأوفر حظا بمقدار نقطتين مئويتين إلى 44 % بينما ظلت نسبة تأييد بولسونارو عند 34 % في استطلاع أجرته مؤسسة "كويست" لصالح "جينيال".

 ورغم أن ارتفاع نسبة تأييد لولا كانت ضمن هامش الخطأ، إلا أن الاستطلاعات التي أجريت في الأسابيع القليلة الماضية أظهرت أن الفارق بين نسبتي تأييد المرشحين يقل.

واستطلعت "كويست" آراء 2000 شخص بين 17 و20 سبتمبر. ويبلغ هامش الخطأ في الاستطلاع 2%.

طباعة