شولتس يكيل الاتهامات لبوتين أمام الأمم المتحدة

اتهم المستشار الألماني أولاف شولتس، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمام الأمم المتحدة بــ "الإمبريالية الصارخة" وتعهد لأوكرانيا بإمدادها بالمزيد من شحنات الأسلحة.

جاء ذلك في نص الخطاب الذي يعتزم شولتس إلقاءه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في الساعات الأولى من صباح غد الأربعاء، وتم نشره بشكل مسبق قبل انعقاد جلسة الجمعية.

وأضاف شولتس أن " بوتين لن يتخلى عن حربه وطموحاته الإمبريالية إلا إذا أدرك أنه لن يكسب هذه الحرب" وأردف أنه " لا يدمر بذلك أوكرانيا وحدها بل إنه يدمر بلده أيضا".

وأكد شولتس أن هذا هو السبب في عدم القبول بـ"سلام تمليه روسيا"، وطالب بالعمل على جعل أوكرانيا قادرة على صد الهجوم الروسي "ونحن ندعم أوكرانيا في هذا بكل قوة مالياً واقتصادياً وإنسانياً وبالأسلحة أيضاً".

وقبل وقت قصير من سفر شولتس إلى نيويورك للمشاركة في الجمعية العامة للأمم المتحدة، كانت الحكومة الألمانية تعهدت بتقديم المزيد من الأسلحة إلى أوكرانيا ومن بينها قطع مدفعية ثقيلة من طراز مدافع هاوتزر 2000.

وأعرب شولتس عن اعتقاده بأنه لا توجد سوى كلمة واحدة تصف تصرفات روسيا قائلا:" هذه إمبريالية صارخة" لافتا إلى أن هذه العودة إلى الإمبريالية لا تمثل كارثة لأوروبا وحسب بل لنظام السلام العالمي " ولهذا كان من المهم أن تدين 141 دولة الحرب التوسعية الروسية على نحو واضح هنا في هذه القاعة".

ودافع شولتس في خطابه عن عقوبات الدول الغربية بحق روسيا، معرباً عن اعتقاده بأن هذه الخطوة تعد "وفاء بالوعد الذي قطعته كل دولة من دولنا عند انضمامها إلى الأمم المتحدة بتوحيد قوانا من أجل حفظ السلام العالمي والأمن الدولي".

 

طباعة