اليمن.. الميليشيات تبدأ استخدام المروحيات القتالية في خرقها للهدنة

واصلت ميليشيات الحوثي خرقها للهدنة الأممية في جبهات مأرب، وشنت هجمات بالمروحيات لأول مرة في جبهة الجدعان غرب المحافظة، وفقاً لمصادر ميدانية، مؤكدة اسقاط مروحية حوثية كانت تمشط مواقع الجيش والمقاومة في منطقة " طلعة مائة" في محيط معسكر ماس.

وأشارت المصادر، إلى أن الميليشيات استغلت الهدنة ووقف إطلاق النار وبدأت استخدام المروحيات التي حصلت عليها من معسكر ريمة حميد في مديرية سنحان جنوب صنعاء، وحاولت استخدامها في خرقها للهدنة في جبهة الجدعان غرب مأرب حيث تم اسقاط مروحية ومصرع الحوثيين الذين على متنها.

وفي صنعاء، أكد سكان محليون، قيام الميليشيات باستخدام ثلاث مروحيات في عملية استعراض بسماء المدينة، ونقل قياداتها إلى جبهات القتال في مأرب ومفرق الجوف، وباتجاه الساحل الغربي.

يأتي ذلك وسط تحذيرات أميركية من استمرار إرسال الميليشيات لتعزيزات قتالية إلى الساحل الغربي اليمني، الأمر الذي يهدد الملاحة الدولية في البحر الأحمر وباب المندب.

في الأثناء، أعلنت قوات الجيش اليمني رصد 377 خرقاً للهدنة الأممية خلال الأيام الخمسة الماضية، في جبهات الحديدة وتعز والضالع وحجة وصعدة والجوف ومأرب، ما تسببت في مقتل أحد الجنود واصابة 6 آخرين.

وفي الساحل الغربي، أعلنت القوات المشتركة رصد 109 خرقا حوثياً للهدنة خلال 72 ساعة الماضية، في جبهات جنوب الحديدة وغرب تعز، بينها استحداث مواقع وحفر خنادق وبناء تحصينات، ما يشير إلى استعدادات قتالية للحوثيين في تلك الجبهات.

من جهة أخرى، اتهمت الحكومة اليمنية، ميليشيا الحوثي، بالتلاعب بملف الأسرى ومساومتهم بملفات أخرى، مجددة عرضها بتبادل "الكل مقابل الكل" تحت إشراف لجنة دولية، وفقا لبيان رئيس مؤسسة الأسرى والمختطفين التابعة للحكومة اليمنية، هادي هيج.

يأتي ذلك عقب اتهام التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، الميليشيات الحوثية، بإفشال جهود إطلاق جميع سجناء الحرب في اليمن.

 ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس" عن المتحدث باسم التحالف تركي المالكي قوله إن ميليشيات الحوثي "أفشلت في محادثات عمّان الأخيرة جهود إطلاق جميع أسرى الحرب"، وأن الحوثيين قدموا أولوية ملف الوقود على ملف أسراهم الأكثر إنسانية.

 واضاف المالكي:" عرضنا على الحوثيين زيارة أسراهم ولم نجد منهم الجدية والعزيمة الصادقة".

وتابع المالكي: "أن تعنت الحوثيين بملف الأسرى يتنافى مع القيم الدينية والمبادئ الإنسانية والأعراف القبلية والقيادة السياسية والعسكرية بالتحالف تولي أهمية لهذا الملف".

وأشار إلى أن ملف الأسرى محل اهتمام وأولوية قيادة التحالف، مؤكدا أنه يبذل مساعي الحثيثة أمام تعنت الحوثيين لإطلاق جميع الأسرى وجمع شمل العائلات.

 

طباعة