الجيش اليمني يتصدى لهجوم "حوثي" في مأرب

تصدت قوات الجيش اليمني والمقاومة لهجوم شنته ميليشيات الحوثي على مواقعها في مديرية رغوان شمال غرب محافظة مأرب، وذكرت مصادر ميدانية أن الميليشيات دفعت بتعزيزات كبيرة إلى جبهة شمال غرب مأرب بهدف التقدم عبر مديرية رغوان باتجاه المناطق المحررة في مدغل ومفرق الجوف، للتوغل باتجاه مدينة مأرب من تلك المناطق بعد فشلها في اختراق جبهات جنوب وغرب المحافظة، وأدت المواجهات إلى مقتل وإصابة عدد من عناصر الميليشيات.

وفي الضالع، واصلت الميليشيات خروقاتها للهدنة الأممية، وشنت فجر اليوم هجمات متفرقة على مواقع القوات الجنوبية والمشتركة في شمال وغرب المحافظة، أدت لمقتل جندي يمني برصاص قناص حوثي بجبهة الفاخر.

ووفقاً لمصادر ميدانية، فإن الخروقات الحوثية أدت أيضا إلى إصابة ثلاثة جنود يمنيين، نتيجة استهداف بطائرة مسيرة أطلقتها الميليشيات على مواقع القوات المرابطة في جبهة "الجب" بمديرية قعطبة شمال المحافظة.

وفي أبين، أسقطت القوات الجنوبية طائرة مسيرة أطلقتها ميليشيات الحوثي تجاه شمال مديرية مودية في إطار مساندة الميليشيات للعناصر الإرهابية التي يتم مطاردتها في محافظتي أبين وشبوة.

وتمكنت القوات الجنوبية والحزام الأمني في إطار عملية "سهام الشرق" من تطهير جبل "الحميمة، ومنطقة لحمر"، أحد معاقل العناصر الإرهابية بمديرية مودية، وسط فرار العناصر الإرهابية باتجاه مناطق حدودية في محافظة البيضاء المجاورة.

وذكرت مصادر ميدانية أن عملية التطهير الأخيرة في مودية أدت إلى مصرع عدد من العناصر الإرهابية وأسر آخرين، فيما قتل وأصيب 8  من القوات المشاركة في عملية تطهير أبين من الارهاب.

طباعة