وزير الداخلية اللبناني: سنتشدد في تطبيق القانون

أعلن وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية بسام مولوي، أن القوى الأمنية ستتشدّد في تطبيق القانون وحماية النظام، معتبراً أن استرداد المودعين أموالهم بالقوة يهدم النظام ويؤدي لخسارة بقية المودعين لحقوقهم.

وتأتي تصريحات الوزير عقب الاجتماع الطارئ لمجلس الأمن المركزي، الذي دعا إليه بعد ظهر أمس، للبحث في الإجراءات الأمنية التي يمكن اتخاذها في ضوء الأحداث المستجدة على المصارف.

وقال الوزير: «إن مدعي عام التمييز أعطى إشارة وممثل النيابة التمييزية أبلغنا هذه الإشارة والقوى الأمنية كان لديها قرار بنتيجة اجتماع مجلس الأمن الداخلي المركزي أن تتشدد في تطبيق القانون وحماية النظام».

وتابع: «المودعون يجب أن يتنبهوا إلى ألا يدفعهم أحد لتنفيذ أجندات معينة».

 

طباعة