إسحاق هرتسوغ تسلم دعوة رسمية من رئيس الدولة لحضور «حوار أبوظبي للفضاء»

لابيد: زيارة عبدالله بن زايد التاريخية ستسهم في تعزيز العلاقات الثنائية

صورة

التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، رئيس وزراء دولة إسرائيل يائير لابيد، حيث أكد لابيد أن زيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد التاريخية ستسهم في تعزيز العلاقات الثنائية، فيما تسلم رئيس دولة إسرائيل إسحاق هرتسوغ دعوة رسمية من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، لحضور «حوار أبوظبي للفضاء».

وتم خلال لقاء سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ويائير لابيد، الذي عقد في إطار زيارة سموه الرسمية إلى إسرائيل، بحث العلاقات الثنائية بين البلدين والتعاون المشترك في ضوء الاتفاق الإبراهيمي للسلام الذي تم توقيعه عام 2020.

وناقش سموه ورئيس الوزراء الإسرائيلي القضايا ذات الاهتمام المشترك والمستجدات الإقليمية والدولية، وسبل تعزيز جهود تحقيق السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، أن العلاقات بين دولة الإمارات ودولة إسرائيل تمضي قدماً نحو آفاق أرحب من التعاون المشترك في المجالات كافة.

من جانبه، رحب يائير لابيد بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان والوفد المرافق إلى دولة إسرائيل، وأشاد بالعلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين.

وألقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان كلمة عقب اللقاء قال فيها: «معالي رئيس الوزراء منذ نحو عامين تشرفت أن أكون جزءاً من إعلاننا المشترك بالتوقيع على الاتفاق الإبراهيمي للسلام بين بلدينا من خلال تمثيلي لوطني الحبيب الإمارات العربية المتحدة».

وأضاف سموه «أنا على يقين أنني لست وحدي بل الكثيرين ممن حضروا حفل التوقيع على الاتفاق الإبراهيمي للسلام في واشنطن بالولايات المتحدة، لم يتوقعوا حينها أننا سنلتقي بعد عامين مع رئيس الوزراء الإسرائيلي لنحتفل سوياً اليوم بمرور عامين على بدء علاقات ثنائية مميزة ودافئة ليس بين الدولتين فحسب وإنما بين الشعبين أيضاً».

وأشار سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في هذا الصدد إلى أن نحو نصف مليون إسرائيلي زاروا دولة الإمارات خلال العامين الماضيين، مضيفاً أن هناك نحو 7 إلى 8 رحلات طيران يومياً بين البلدين.

وقال سموه إن هناك نمواً مستمراً في حجم التبادل التجاري بين دولة الإمارات ودولة إسرائيل، معرباً عن اعتقاده أن اتفاقية التجارة الحرة التي تم توقيعها بين البلدين قد تكون أسرع اتفاقية تجارة حرة توقعها إسرائيل.

وأضاف سموه «أتطلع إلى استمرار علاقتنا الثنائية على وتيرة مميزة ودافئة، وأن يجني المواطنون الإماراتيون والإسرائيليون ثمار هذه العلاقة ويشعروا بالسعادة من أجل نشر رسالة أمل تحتاجها منطقتنا منذ وقت طويل».

من جانبه، قال رئيس وزراء دولة إسرائيل يائير لابيد: «إننا نحتفي اليوم بزيارة شريك استراتيجي لدولتنا»، مؤكداً أن هذه الزيارة التاريخية ستسهم في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على مختلف الأصعدة.

وأشار إلى أن التعاون الثنائي بين البلدين يشهد نمواً مطرداً، وقد وقعت دولة الإمارات ودولة إسرائيل اتفاقية شراكة اقتصادية شاملة، ونمضي قدماً نحو تعزيز علاقتنا بما يحقق الازدهار والتنمية المستدامة لشعبينا.

حضر اللقاء وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، ووزيرة الثقافة والشباب نورة بنت محمد الكعبي، ووزير دولة أحمد بن علي محمد الصايغ، ومساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الثقافية والدبلوماسية العامة عمر غباش، وسفير دولة الإمارات لدى دولة إسرائيل محمد محمود آل خاجة.

وفي وقت سابق، تسلم رئيس دولة إسرائيل إسحاق هرتسوغ دعوة رسمية من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، لحضور «حوار أبوظبي للفضاء» الذي يعقد تحت رعاية سموه وتنظمه وكالة الإمارات للفضاء في العاصمة أبوظبي شهر ديسمبر المقبل.

جاء ذلك، خلال استقبال الرئيس الإسرائيلي سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، حيث سلم سموه إسحاق هرتسوغ الدعوة.

ونقل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان خلال اللقاء، الذي عقد في إطار زيارة سموه الرسمية إلى دولة إسرائيل، تحيات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وتمنياته لدولة إسرائيل التقدم والازدهار.

من جانبه، حمل إسحاق هرتسوغ سموه تحياته إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وتمنياته لدولة الإمارات الرخاء والتقدم والازدهار.

وتم خلال اللقاء بحث آفاق الشراكة والتعاون الثنائي بين دولة الإمارات ودولة إسرائيل، والفرص المتاحة لتعزيزه وتنميته في مجالات عدة ومنها الاقتصادية والاستثمارية والأمن الغذائي، وغيرها بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين وشعبيهما.

كما ناقش الجانبان عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك، بالإضافة إلى الأوضاع في المنطقة وجهود ترسيخ السلام والاستقرار بها، وبحثا المستجدات الإقليمية والدولية وتبادلا وجهات النظر بشأنها.

ورحب إسحاق هرتسوغ بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان والوفد المرافق، مؤكداً أهمية هذه الزيارة في تعزيز العلاقات الثنائية وتطوير التعاون المشترك لمصلحة البلدين وشعبيهما.

من جانبه، أشاد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، بنمو وتطور العلاقات الإماراتية الإسرائيلية، وحرص البلدين الصديقين على تعزيز تعاونهما الثنائي على الصعد كافة، وذلك بما يحقق مصالحهما المتبادلة ويسهم في ازدهار ورخاء شعبيهما.

وأكد سموه أن الاتفاق الإبراهيمي للسلام فتح آفاقاً واعدة لبناء علاقات ثنائية متميزة بين دولة الإمارات ودولة إسرائيل وتعزيز الشراكة التنموية بين البلدين.

كما أكد سموه حرص دولة الإمارات على تحقيق السلام والاستقرار والتنمية في منطقة الشرق الأوسط لما فيه الخير والازدهار لشعوبها.

وعقب اللقاء، أقام رئيس دولة إسرائيل إسحاق هرتسوغ مأدبة غداء تكريماً لسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي والوفد المرافق.

عبدالله بن زايد:

«الاتفاق الإبراهيمي للسلام فتح آفاقاً واعدة لبناء علاقات ثنائية متميزة بين الإمارات وإسرائيل».

«الإمارات حريصة على تحقيق السلام والاستقرار والتنمية في منطقة الشرق الأوسط».

طباعة