وفاة رجل أعمال روسي في ظروف غامضة

في تطور جديد لسلسة الوفيات الغامضة بين المديرين التنفيذيين الروس، عُثر على رجل الأعمال، إيفان بيتشورين، المدير الأعلى لمؤسسة تنمية الشرق الأقصى والقطب الشمالي، ميتا في فلاديفوستوك، بحسب ما أفادت شبكة "سي أن أن"، الأربعاء.

وجاء في بيان صدار عن الشركة، الاثنين،: "أصبح معروفا عن الوفاة المأساوية لزميلنا، إيفان بيتشورين، العضو المنتدب لصناعة الطيران في مؤسسة تنمية الشرق الأقصى والقطب الشمالي". 

واعتبر البيان أن "وفاة إيفان خسارة لا يمكن تعويضها لزملائه وخسارة كبيرة للشركة. نقدم خالص تعازينا للأسرة والأصدقاء".

وأشارت وسائل إعلام أن بيتشورين "مات غرقا" في العاشر من سبتمبر، بالقرب من كيب إغناتيف في فلاديفوستوك. 

وبيتشورين، على الأقل، هو تاسع رجال الأعمال الروس البارزين على الذين لقوا حتفهم بالانتحار أو في حوادث غامضة منذ أواخر يناير الماضي، بحسب "سي أن أن" التي أشارت إلى أن "ستة منهم مرتبطين بأكبر شركتي طاقة في روسيا". 

أربعة من هؤلاء الستة مرتبطون بشركة الطاقة الروسية العملاقة المملوكة للدولة "غازبروم" أو إحدى الشركات التابعة لها، في حين يرتبط الباقيين بشركة لوك أويل، أكبر شركة نفط وغاز روسية مملوكة للقطاع الخاص.

ولقي رئيس شركة "لوك أويل"، ثاني أكبر منتج للنفط في روسيا، رافيل ماغانوف، البالغ من العمر 67 عاما، مصرعه، بداية الشهر الجاري، بعد سقوط غامض من نافذة مستشفى في موسكو. 

وكانت شركة "لوك أويل" اتخذت في وقت سابق من هذا العام موقفا علنيا غير عادي بالتحدث علنا ضد الحرب الروسية في أوكرانيا، والدعوة إلى التعاطف مع الضحايا، وإنهاء الصراع.

طباعة