فون دير لاين ترد على نائبة: «أرسلي الفواتير إلى موسكو»

لوحت النائبة الأوروبية الفرنسية مانون أوبري، التي تنتمي إلى اليسار الراديكالي، في البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ بفواتير كهرباء أفراد عاديين أمام رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين التي ردت عليها بالقول: «أرسليها إلى موسكو».

وخلال المناقشة التي أعقبت الخطاب السنوي حول حالة الاتحاد، الذي ألقته فون دير لاين، رفعت النائبة الفرنسية من حركة «فرنسا المتمردة» سلسلة من الفواتير المرسلة من قبل المواطنين.

وقالت إن «جيل الذي شهد ارتفاع سعر الكهرباء لديه بمقدار 113 يورو شهرياً وليس متأكداً من قدرته على تدفئة مسكنه هذا الشتاء، وغريغوار: 2300 يورو في فواتير الغاز في ستة أشهر فقط، وتلك العائدة إلى بريجيت التي تتساءل عما إذا كانت ستضطر إلى التوقف عن الأكل أو الإضاءة هذا الشتاء».

وتابعت أن «الملايين ما عادوا قادرين على تحمل الزيادة الهائلة في الأسعار التي لا تقتصر على قطاع الطاقة».

وأضافت أن «هذه الأزمة ليست فقط نتيجة الحرب الرهيبة في أوكرانيا، بل هي أيضاً نتيجة نظام اقتصادي يتعين عليكم اليوم الاعتراف بعيوبه».

وبعد لحظات تحدثت أورسولا فون دير لاين مرة أخرى إلى أعضاء البرلمان الأوروبي، وشنت هجوماً مضاداً.

وقالت «سيدة أوبري، الفواتير التي تعرضينها لا تُحتمل، هذا صحيح. لكن أتدرين؟ أرسلي هذه الفواتير إلى موسكو حيث يقبع المسؤول» عن هذا الوضع.

وقدمت مقترحات للحد من ارتفاع أسعار الغاز والكهرباء، بما في ذلك تقليص «الأرباح الفائقة» لمجموعات الطاقة وتقليل استهلاك الاتحاد الأوروبي في أوقات الذروة.

طباعة