مودعون يقتحمون مصرفين في بيروت وعاليه

احتجزت سيدة لبنانية رهائن لدى أحد فروع "مصرف لبنان والمهجر" في بيروت مهددة بحرق نفسها والموظفين إن لم يتم صرف أموالها المودعة في المصرف لعلاج شقيقتها من السرطان.

وعلم أن السيدة أشهرت مسدسا لدى اقتحامها المصرف.

وفي وقت لاحق أعلنت "جمعية المودعين" اللبنانية أن مودعة مسلحة غادرت أحد المصارف بعد حصولها على 13 ألف دولار من مدخراتها لعلاج شقيقتها من السرطان.

وكتبت السيدة المذكورة على مواقع التواصل الاجتماعي أنها أصبحت في مطار بيروت وستسافر إلى إسطنبول.

وتضاربت المعلومات بين التأكيد أن القوى الأمنية أوقفت السيدة التي تُدعى س. ح. بعد خروجها من المصرف، ونفي ذلك.

بعد وقت وجيز من حادث بيروت، أعلنت «جمعية المودعين» أنّ مودعاً اقتحم فرعاً لمصر البحر المتوسط في مدينة عاليه الواقعة في محافظة جبل لبنان.

يذكر أن «جمعية المودعين» هي واحد من عدة تجمعات للمودعين الذي لا يستطيعون سحب أموالهم من المصارف اللبنانية إلا بشكل محدود جداً.

طباعة