منظمة الصحة العالمية تحذر من خطر تفشي الكوليرا في سورية

حذّرت منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء من أن خطر انتشار مرض الكوليرا في سورية "مرتفع للغاية" بعد الإعلان منذ نهاية الأسبوع الماضي عن تسجيل إصابات في محافظات عدة، للمرة الأولى منذ العام 2009.

وأحصت وزارة الصحة السورية أمس الإثنين وفاة شخصين، إضافة الى 26 إصابة مثبتة، غالبيتها في محافظة حلب، بعدما كانت الإدارة الذاتية الكردية أفادت السبت عن تسجيلها ثلاث وفيات وإصابات بكثرة في مناطق سيطرتها في الرقة (شمال) والريف الغربي لدير الزور (شرق).

وقالت منظمة الصحة العالمية، ردا على أسئلة لوكالة فرانس برس: "تم الإبلاغ عن حالات مؤكدة عبر اختبارات تشخيص سريع في حلب والحسكة (شمال شرق) ودير الزور والرقة".

ونبّهت إلى أنّ "خطر انتشار الكوليرا إلى محافظات أخرى مرتفع للغاية".

وسجّلت سورية عامي 2008 و2009 آخر موجات تفشي المرض في محافظتي دير الزور والرقة، وفق منظمة الصحة العالمية.

وأعرب المنسق المقيم ومنسق الشؤون الإنسانة للأمم المتحدة في سورية عمران رزا عن قلقه الشدد إزاء التفشي الحالي للكوليرا في سورية.

وقال في بيان: "بناء على تقييم سريع أجرته السلطات الصحية والشركاء، يُعتقد أن مصدر العدوى مرتبط بشرب الأشخاص لماه غير آمنة مصدرها نهر الفرات وكذلك استخدام مياه ملوثة لري المحاصل".

وأضاف: "يُعد تفشي الوباء أيضاً مؤشراً على نقص المياه الحاد في كافة أنحاء سورية، ما قد يشكل تهديداً خطيراً للناس في سورية والمنطقة".

طباعة