الأمير هاري ينعي جدته الملكة إليزابيث

نعى الأمير هاري اليوم الاثنين "جدته" الملكة الراحلة إليزابيث، واصفاً مدى اعتزازه بالأوقات التي قضاها معها، كما عبر عن إجلاله لوالده الملك الجديد.

وأشاد هاري‭ ‬في بيان بما قدمته الراحلة خلال عهدها على رأس المملكة المتحدة، كما تحدث بعاطفية عن دورها كجدة.

وقال هاري في البيان: "جدتي، في حين سبب لنا هذا الفراق الأخير حزنا كبيرا، فإنني ممتن إلى الأبد لكل لقاءاتنا الأولى.. بداية من ذكريات طفولتي الأولى معك، إلى مقابلتك لأول مرة كقائدي العام، إلى اللحظة الأولى التي التقيتِ فيها زوجتي الحبيبة واحتضنتي ابني وابنتي الغاليين".

وأضاف: "أعتز بهذه الأوقات التي قضيتها معك، والعديد من اللحظات الخاصة الأخرى بينها. افتقادك شديد بالفعل، ليس لدينا نحن فقط، بل لدى العالم أجمع".

وأثنى على ما تمتعت به الملكة الراحلة من "سمو وهيبة راسخين" والتزامها بالواجب والمسؤولية، قائلا إنها حظيت بالإعجاب والاحترام عالميا.

وتابع: "نبتسم برضا أيضا لأننا نعلم بأنك وجدي اجتمعتما من جديد الآن، وأنكما معا في سلام".

وكان الأمير فيليب قد توفي العام الماضي بعد أن ظلا والملكة إليزابيث زوجين لمدة 73 عاما.

وتخلى الأمير هاري وزوجته ميجان عن أدوارهما الملكية الرسمية عام 2020، وظهر هاري وميجان يوم السبت الماضي مع شقيقه الأكبر وليام في جولة بالقرب من قلعة وندسور، ووصف مصدر ملكي هذا بأنه مظهر مهم للوحدة في وقت صعب للغاية بالنسبة للعائلة.

طباعة