إيران تنتقد البيان المشترك لألمانيا وفرنسا وبريطانيا بشأن «الاتفاق النووي»

محطة للطاقة النووية في جنوب إيران. أرشيفية

انتقدت إيران بشدة البيان المشترك لحكومات ألمانيا وفرنسا وبريطانيا، الذي أثارت من خلاله شكوكاً نحو التزام طهران تجاه إنهاء الخلاف المستمر منذ أعوام بشأن إعادة إحياء الاتفاق النووي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، أمس: «البيان الأخير من قبل الدول الأوروبية غير متوازن وغير بناء»، مضيفاً أنه إذا استمرت الدول الثلاث في هذا المسار فسوف تكون مسؤولة عن إخفاق المفاوضات النووية.

وكانت حكومات ألمانيا وفرنسا وبريطانيا قد انتقدت إيران في بيان مشترك، أول من أمس، لعدم رغبتها في إبرام الاتفاق المطروح على الطاولة. وقالت الدول الثلاث إنه نظراً لهذا الأمر فإنها ستجري مشاورات حول كيفية التعامل بأفضل السبل مع التصعيد النووي المستمر من جانب إيران وعدم استعدادها للتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

يذكر أن الاتفاق الذي كانت القوى العالمية توصلت إليه مع إيران في 2015 والذي يهدف إلى منع إيران من تطوير قنبلة نووية، مجمد منذ خروج الولايات المتحدة منه في عام 2018. وتهدف المحادثات الحالية بشأن إعادة إحياء الاتفاق إلى رفع العقوبات الأميركية على إيران وإعادة تقييد البرنامج النووي الإيراني.

طباعة