الرئاسة الفرنسية: الوجود الروسي يهدد أمن محطة زابوريجيا النووية

أعلنت الرئاسة الفرنسية أن الرئيس إيمانويل ماكرون أبلغ نظيره الروسي فلاديمير بوتين في مكالمة هاتفية اليوم الأحد بأن وجود القوات الروسية في محطة زابوريجيا النووية في أوكرانيا يعرض أمنها للخطر.

وأفاد الإليزيه في بيان بأن ماكرون طلب من بوتين سحب الأسلحة الثقيلة والخفيفة من المحطة قائلاً إنه يتعين على موسكو الالتزام بتوصيات الوكالة الدولية للطاقة الذرية لضمان الأمن في الموقع.

وأضاف البيان: "الرئيس ماكرون سيبقى على اتصال مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي وكذلك المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية وسيتحدث مرة أخرى في الأيام المقبلة مع الرئيس بوتين ليتسنى التوصل إلى اتفاق لضمان الأمن في المحطة".

 

طباعة