اليمن.. مقتل وإصابة 8 أشخاص في عملية إرهابية بشبوة

قتل وأصيب ثمانية أشخاص، بينهم 5 مدنيين، اليوم السبت، في عملية إرهابية ضد القوات اليمنية والمشتركة والعمالقة في محافظة شبوة اليمنية.

وقالت مصادر أمنية إن العناصر الإرهابية قامت بزراعة عبوة ناسفة استهدفت دورية تابعة للقوات التي طهرت شبوة من الإرهاب، في رد انتقامي من التنظيمات الإرهابية، ما أدى إلى مقتل جندي يمني وإصابة اثنين آخرين، وإصابة 5 من المدنيين كانوا متواجدين بالمنطقة أثناء الانفجار.

وكانت القوات الجنوبية والمشتركة أطلقت عمليتين لتطهير أبين وشبوة والمناطق المحاذية لمحافظة البيضاء من جهة يافع لحج، من العناصر الإرهابية المتخادمة مع ميليشيات الحوثي.

وفي صعدة، قتل 3 من عناصر الميليشيات الحوثية وأصيب 10 آخرين في عملية تصدي نفذتها قوات الجيش اليمني في محور صعدة، لعناصر حوثية حاولت التسلل تجاه "جبل المقرن" في مديرية "رازح" الحدودية.

وفي الضالع، واصلت الميليشيات الحوثية استهداف المناطق المدنية والزراعية في منطقة "الخرازة" وشمال "مريس" في مديرية قعطبة، في إطار خروقاتها اليومية للهدنة الأممية، ما تسبب في وقوع أضرار كبيرة في الممتلكات الزراعية.

وفي تعز، واصلت الميليشيات استهداف المناطق الشرقية للمدينة بالمدفعية والأسلحة الرشاشة لليوم الثاني على التوالي، بعد فشلها في اقتحام المدنية.

وذكرت مصادر ميدانية، أنه تم تكبيد الحوثيين 17 قتيلا وجريحا في عملية التصدي للهجمات الحوثية التي جاءت معززة بأكثر من 15 آلية قتالية وعشرات المسلحين والقناصة.

وفي اب، شهدت مديرية المخادر مواجهات مسلحة بين عناصر مسلحة وميليشيات الحوثي، على خلفية رفض الأهالي بالمديرية نهب ومصادرة أراضي لصالح عناصر حوثية من صعدة، وفقا لمصادر قبلية، مؤكدة مصرع عنصر حوثي وإصابة اثنين آخرين خلال الاشتباكات.

وفي حجة، نفذ مزارعون في منطقة "الشرفين" وقفة احتجاجية تعبيراً عن رفضهم للجبايات الحوثية المفروضة عليهم.

من جهة أخرى، أفادت مصادر يمنية مطلعة، بأن توجهات مجلس القيادة الرئاسي بشأن السماح لدخول سفن النفط إلى موانئ الحديدة، تأتي في إطار دعم المساعي الدولية الرامية لتوسيع الهدنة الأممية وتمديدها، وإفشال محاولات ميليشيات الحوثي إفشال تلك المساعي واختلاق أزمات مشتقات نفطية في مناطق سيطرتهم.

طباعة