66 قتيلاً جراء زلزال الصين وإجلاء الآلاف

كافح رجال الإنقاذ، أمس، للوصول إلى مناطق وعرة والمساعدة في إجلاء أكثر من 11 ألف شخص بعد أن ضرب زلزال بقوة 6.8 درجات مقاطعة سيتشوان الجبلية في جنوب غرب الصين، أول من أمس، ما أسفر عن مقتل 66 شخصاً على الأقل.

وأظهرت لقطات نشرتها وسائل إعلام رسمية من مركز الزلزال في مقاطعة لودينغ رجال الإنقاذ وهم ينقلون أشخاصاً مصابين عبر جسر مؤقت مبني من جذوع الأشجار فوق. وأظهر مقطع فيديو لوسائل إعلام محلية البعض متشبثاً بأمتعتهم بينما حمل آخرون مصابين على ظهورهم.

وذكرت وسائل إعلام حكومية أنه تم إجلاء 11 ألف شخص من المنطقة في خضم محاولات رجال الإنقاذ الوصول إلى الأشخاص الذين تقطعت بهم السبل وإعادة المرافق العامة للعمل وإرسال إغاثة طارئة.

وارتفع عدد قتلى أقوى زلزال يضرب مقاطعة سيتشوان منذ عام 2017 إلى 66، أمس، كما أصيب العشرات بجروح خطيرة.

وذكرت وسائل الإعلام الحكومية أن ما يقرب من 250 شخصاً في المجمل يعالجون من إصابات جراء الكارثة.

ووقع الزلزال بعد ظهر أول من أمس، وشعر به السكان في مناطق تبعد مئات الكيلومترات مثل شانشي وقويتشو.

وذكر التلفزيون الرسمي أن أكثر من 200 شخص مازالوا عالقين في هايلوغو، وهي منطقة سياحية تشتهر بالأنهار الجليدية والغابات الخضراء والقمم الشاهقة، ومازال رجال الإنقاذ يعملون على إعادة فتح الطرق المغلقة للوصول إليهم.

وفي لودينغ، مركز الزلزال، تضررت البنية التحتية للكهرباء والمياه والاتصالات السلكية واللاسلكية بشدة، وفقاً للتلفزيون الحكومي.

كما أفاد التلفزيون بانهيار 243 منزلاً وتضرر 13010 منازل أخرى. كما تضررت أربعة فنادق ومئات من كبائن السائحين.

ومع توقع هطول أمطار غزيرة خلال الأيام الثلاثة المقبلة، أشار خبراء إلى مخاطر عدد من البحيرات التي تشكلت بعد الزلزال، وتدرس السلطات تحليق طائرات مُسيرة لتفقد الوضع عند منبع نهر واندونغ، الرافد الرئيس لنهر دادو.

طباعة