«داعش» يتبنى المسؤولية عن هجوم السفارة الروسية في كابول

تبنى تنظيم «داعش» الإرهابي المسؤولية عن الهجوم الذي استهدف، أول من أمس، السفارة الروسية في العاصمة الأفغانية كابول، بحسب موقع «سايت انتلجينس» المتخصص في رصد الجماعات الإرهابية.

وكانت السلطات في كابول وموسكو قد أكدت مقتل اثنين من موظفي السفارة الروسية وأربعة من المدنيين الأفغان، في التفجير.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها: «قام إرهابي مجهول بتفجير عبوة ناسفة في المنطقة المجاورة مباشرة لمدخل الإدارة القنصلية في السفارة الروسية بكابول».

وقال المتحدث باسم شرطة كابول، خالد زدران، إن انتحارياً أراد تفجير نفسه وسط حشد من الناس بالقرب من السفارة، لكن القوات الأمنية استهدفته قبل أن يتمكن من الوصول إلى هدفه المقصود، ما تسبب في وقوع الانفجار.

وقالت وزارة الخارجية الأفغانية إن قوات «طالبان» ستتخذ خطوات جادة لتأمين السفارات العاملة في البلاد، فيما أكد المتحدث باسم الحكومة، عبدالقهار بلخي، أن «أفغانستان لها علاقة وثيقة مع روسيا، ولن تسمح لمثل هذه الأعمال بأن يكون لها تأثير سلبي على هذه العلاقة».

طباعة