جونسون يتعهّد بدعم رئيسة الوزراء البريطانية الجديدة

تعهّد بوريس جونسون دعم خليفته ليز تراس بثبات بينما غادر داونينغ ستريت لآخر مرة بصفته رئيسا للوزراء استعدادا لتقديم استقالته.

وودّع جونسون الذي تخللت ولايته لحظات مفصلية على رأسها بريكست وكوفيد وانتهت قبل أوانها بفعل الفضائح، أنصاره الذين هتفوا وصفقوا له، قبل أن يتوجّه للقاء الملكة إليزابيث الثانية.

وشبّه نفسه بـ"صاروخ داعم أتم مهمّته" وسيسقط في "نقطة نائية وبعيدة عن الأنظار في المحيط الهادئ".

لكنه أكد "سأدعم ليز تراس والحكومة الجديدة في كل خطوة".

وحضّ حزبه المحافظ الحاكم على تنحية الخلافات داخل صفوفه للتعامل مع أزمة الطاقة التي يبدو أنها ستطغى على عهد تراس.

وأضاف "إذا كان بإمكان ديلين (كلبه) ولاري (هرّ داونينغ ستريت) تجاوز الصعوبات التي تطغى على العلاقة بينهما بين حين وآخر، فبإمكان الحزب المحافظ أيضا القيام بذلك".

 

طباعة