ميقاتي: صلاحيات الرئيس اللبناني تنتقل للحكومة حال الشغور الرئاسي

قال رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتي، مساء اليوم الاثنين، إن صلاحيات رئيس الجمهورية تنتقل إلى الحكومة حال شغور موقع رئاسة الجمهورية، إذا لم يتم انتخاب رئيس جديد في المهلة المحدّدة، حتى لو كانت حكومة تصريف أعمال.

 وجاءت تصريحات الرئيس ميقاتي بعد لقائه رئيس "الحزب التقدمي الاشتراكي" وليد جنبلاط مساء اليوم في بيروت.

 ورداً على سؤال عن الفراغ الرئاسي ودور حكومة تصريف الأعمال قال ميقاتي "لا يوجد ما يسمى بفراغ رئاسي بل شغور والدستور واضح في هذا الموضوع، وهذه الحكومة تنتقل إليها صلاحيات الرئيس في حال حصول أيّ شغور رئاسي".

ولفت ميقاتي إلى تصريح سابق لوليد جنبلاط قال فيه "بأن هذه الحكومة، في حال الشغور الرئاسي، ستنتقل اليها صلاحيات رئيس الجمهورية".

 يذكر أن المهلة الدستورية لانتخاب رئيس جديد للجمهورية بدأت منذ بداية الشهر الحالي، قبل شهرين على انتهاء ولاية رئيس الجمهورية ميشال عون، الذي انتخب في 31 أكتوبر عام 2016 لمدة 6 سنوات.

 وبحسب الدستور اللبناني، يلتئم مجلس النواب بناءً على دعوة من رئيسه لانتخاب الرئيس الجديد قبل موعد انتهاء ولاية رئيس الجمهورية بمدّة شهر على الأقل أو شهرين على الأكثر، "وإذا لم يدع المجلس لهذا الغرض فإنه يجتمع حكماً في اليوم العاشر الذي يسبق أجل انتهاء ولاية الرئيس".

 وإذا لم يتم انتخاب رئيس للجمهورية ضمن المهلة المحدّدة يصبح موقع رئاسة الجمهورية شاغراً وتنتقل صلاحيات رئيس الجمهورية إلى الحكومة.

طباعة