الحكومة العراقية تعلق جلساتها حتى إشعار آخر

أنصار الصدر بعد اقتحامهم القصر الحكومي في بغداد. (رويترز)

وجه رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، القائد العام للقوات المسلحة، اليوم الإثنين، بتعليق جلسات مجلس الوزراء إلى إشعار آخر.

وذكر بيان للحكومة العراقية أن هذا الإجراء جاء "بسبب دخول مجموعة من المتظاهرين لمقر مجلس الوزراء المتمثل بالقصر الحكومي".

وأصدرت قيادة العمليات المشتركة في العراق، بياناً دعت فيه المتظاهرين الى الانسحاب الفوري من داخل المنطقة الخضراء، وأكدت أن القوات الأمنية التزمت أعلى درجات ضبط النفس والتعامل الأخوي لمنع التصادم أو إراقة الدم العراقي.

وأكدت القوات الأمنية مسؤوليتها عن حماية المؤسسات الحكومية والبعثات الدولية والأملاك العامة والخاصة.

وكان الأمن العراقي قد أعلن فرض حظر تجوال شامل في العاصمة بغداد، يبدأ من الثالثة والنصف عصراً بالتوقيت المحلي ويشمل المركبات والمواطنين وذلك على خلفية احتجاجات أنصار مقتدى الصدر في العاصمة العراقية.‭‭

 

طباعة