بيلاروسيا تُعلن تهيئة طائراتها الحربية لحمل أسلحة نووية

«دير شبيغل»: روسيا تجسّست على تدريب جنود أوكرانيين في ألمانيا

عمال الخدمات يزيلون دبابات ومركبات عسكرية في كييف. أ.ف.ب

كشفت مجلة «دير شبيغل» الألمانية أن الاستخبارات الروسية تجسّست على دورات لتدريب الجنود الأوكرانيين على استخدام أسلحة جديدة في قواعد عسكرية في ألمانيا، من بينها واحدة تابعة للجيش الأميركي، فيما أعلنت بيلاروسيا تهيئة طائراتها الحربية لحمل أسلحة نووية.

وقالت المجلة إن في حوزة خدمة مكافحة التجسس العسكري في ألمانيا (إم.آ.دي) «أدلّة» على تلك العمليات التجسّسية، بحسب المجلة الأسبوعية. وأشارت الاستخبارات الألمانية إلى وجود مركبات على مقربة من مداخل مخيّمات التدريب العسكري. وفي إيدار-أوبرشتاين (غرب)، كان الجيش الألماني يدرّب جنوداً أوكرانيين على استخدام مدافع «بانتسر هاوبيتسيه 2000»، في حين كان الجيش الأميركي يمرّن الأوكرانيين على استعمال أنظمة المدفعية الغربية في غرافينفور (شرق).

وبحسب «إم.آ.دي»، حلّقت طائرات مسيّرة فوق ميادين التمرينات مرّات عدّة.

وتشتبه الاستخبارات الألمانية في أن روسيا حاولت التجسّس على هواتف محمولة تابعة لأوكرانيين خلال تلقّيهم التدريب في فرنسا.

من ناحية أخرى، أعلن الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، الانتهاء من تهيئة طائرات تابعة لسلاح الجو لحمل السلاح النووي.

وأكد لوكاشينكو أنه طلب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، نشر أسلحة نووية في بيلاروسيا رداً على طلب بولندي مماثل من واشنطن، بحسب قناة «آر تي عربية» ووكالة سبوتنيك الروسيتين.

وقال لوكاشينكو للصحافيين: «يجب أن يعوا أنه لن تنقذهم طائرات هليكوبتر أو أي طائرات، إذا قاموا بالتصعيد. قلنا ذات مرة مع بوتين، في سان بطرسبرغ إننا سنحوّل أيضاً طائرات (سو - 24) البيلاروسية، بحيث يمكنها حمل أسلحة نووية. ماذا تظنون نحن نلوك ألسنتنا؟ كل شيء جاهز».

طباعة