اليمن.. الميليشيات توسع من تصعيدها وسط تحذيرات دولية من العودة للحرب

أفادت مصادر ميدانية في محافظة الضالع، أن ميليشيات الحوثي شنت هجوماً واسعاً بالمسيرات المفخخة، على مواقع القوات الجنوبية والمشتركة في قطاع "الفاخر" شمال المحافظة، مشيرة إلى أن الهجوم تركز على محيط معسكر "الجب"، وطال القرى المحيطة به.

وأوضحت المصادر، بأن الهجوم الحوثي ليس الأول على مناطق شمال وغرب الضالع، حيث تواصلت الهجمات بشكل مستمر خلال الفترة الماضية على تلك المناطق، مستخدمة المسيرات والاسلحة الثقيلة، ما يعد خرقا خطيرا للهدنة الأممية.

يأتي ذلك فيما أعلن الجيش اليمني عبر موقعه الرسمي، بأنه رصد 143 خرقاً للهدنة الأممية خلال الساعات القليلة الماضية، تركزت في جبهات الحديدة وتعز وحجة وصعدة والجوف مأرب أسفرت عن استشهاد 4 جنود واصابة 5 آخرين.

وفي البيضاء، أقرت الميليشيات بمصرع القيادي الميداني المدعو حسين ناصر محمد الوهبي، في مواجهات مع قوات الجيش والمقاومة في الجبهة الجنوبية لمحافظة مأرب، حيث ينحدر الوهبي من مديرية الوهبية بمحافظة البيضاء.

من جانبها حثت بريطانيا، الأطراف اليمنية، العمل على تجنب العودة إلى الحرب، وتكثيف المفاوضات للوصول إلى هُدنة موسعة.

 جاء ذلك في رسالة مسجلة بعثها السفير البريطاني لدى اليمن "ريتشارد أوبنهايم"، عبر "تويتر" إلى جميع اليمنيين، أشار فيها إلى ان الهدنة التي تقودها الأمم المتحدة تواصل تقديم فوائد ملموسة لليمنيين للشهر الخامس على التوالي.

من جانبها، جددت الحكومة اليمنية تحذيرها، من استمرار ميليشيات الحوثي في سلوكها غير الأخلاقي تجاه تعز، ورفضها فك الحصار عن أبنائها، وآثار ذلك في عرقلة عملية السلام باليمن، مؤكدة على لسان وزير خارجيتها احمد بن مبارك، انفتاح الحكومة على جميع الجهود الرامية لتحقيق السلام في اليمن، والقيام بكل ما من شأنه تخفيف معاناة اليمنيين في كل مناطق البلاد.

طباعة