اليمن.. مروحيات حوثية تحلق في صنعاء وتعز

ذكر مصدر عسكري في القوات الحكومية اليمنية، أمس، أن الميليشيات باتت تمتلك مروحيات قتالية، اجرت عليها تدريبات في سماء جبهات تعز، والعاصمة صنعاء، وهي المرة الأولى التي تقوم بها الميليشيات بعمليات تدريب بالمروحيات منذ بدء العمليات القتالية ضدها في 2015.

وأوضح المصدر أن ذلك يعد تطوراً عسكرياً خطيراً يهدد بنفس الهدنة الأممية، حيث باتت الميليشيات تمتلك منظومة جوية متطورة، بما فيها دفاعات جوية تم تهريبها عبر موانئ الحديدة خلال فترة الهدنة.

وذكرت مصادر مطلعة وسكان محليون في صنعاء، بأنهم شاهدوا مروحيات تحلق في سماء المناطق الشمالية للعاصمة، انطلقت من قاعدة الديلمي الجوية في محيط مطار صنعاء، وهي المرة الأولى التي يتم فيها مشاهدة مروحيات قتالية في سماء العاصمة منذ العام 2015.

واشارت المصادر إلى أن الميليشيات تسلمت ثلاث مروحيات عبر ميناء الحديدة، إلى جانب شحنة أسلحة تضم صواريخ وطائرات مسيرة، خلال الايام القليلة الماضية، مستغلة استمرار الهدنة ووقف الغارات الجوية للتحالف.

يأتي ذلك في وقت أقدمت الميليشيات في البيضاء على تفجير عقبة "الحلحل" الاستراتيجية الرابطة بين محافظتي البيضاء وأبين، وإغلاقها أمام المسافرين بعد نحو أسبوع من إعادة فتحها.

 من جهة أخرى، طالب وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك، خلال لقائه السفير الأميركي لدى اليمن ستفين فاجن، بممارسة المزيد من الضغوط على المليشيات الحوثية للالتزام ببنود الهدنة ورفع المعاناة عن اليمنيين، من خلال تطبيق كافة بنود الهدنة، بما فيها فتح الطرق وايقاف الخروقات، ودفع مرتبات الموظفين".

 

طباعة