ترامب يطلب تعيين خبير مستقل لفحص الوثائق المصادرة من منزله

طلب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب من القضاء الأميركي تعيين خبير مستقلّ لفحص الوثائق التي صادرها من منزله محقّقو مكتب التحقيقات الفيدرالي وذلك لتحديد ما إذا كان يمكن إبقاء بعضها سرّياً وبالتالي عدم استخدامها في التحقيقات.

وقال ترامب في بيان: "المداهمة التي نفّذها محقّقو الـ (إف بي آي) في 8 أغسطس الجاري للمنزل في مارالاغو بولاية فلوريدا، كانت غير قانونية وغير دستورية وسنفعل كل ما بوسعنا لاستعادة الوثائق".

وفي مراجعة قضائية كرّر فيها القول إنّه مستهدف لأسباب سياسية، طلب ترامب بتعيين خبير مستقلّ لفحص الوثائق التي صادرها الـ"إف بي آي" من منزله وتحديد أيّ منها يمكن له إبقائها "سرية" وبالتالي لا يمكن استخدامها في التحقيقات.

وأكّد ترامب في بيانه أنّ المحقّقين أخذوا وثائق محميّة بموجب مبدأ السرية الذي يحمي المراسلات بين الموكل ومحاميه.

وبحسب قائمة بالموجودات التي صادرها مكتب التحقيقات الفيدرالي من منزل ترامب هناك العديد من الوثائق المصنّفة "سرّية للغاية".

وبحسب المذكرة الواقعة في سبع صفحات، فإنَّ بينَ المضبوطات وثائق تحمل ختم "سري للغاية" و"يفترض ألا تحفظ إلا في منشآت حكومية خاصة".

طباعة