اليمن.. ميليشيات الحوثي تواصل خروقاتها للهدنة بهجمات في الضالع وتعز

واصلت ميليشيات الحوثي، خروقاتها للهدنة وقصفها لمواقع القوات اليمنية المشتركة والجنوبية شمال محافظة الضالع لليوم الثالث على التوالي، مستخدمة المدفعية الثقيلة والطائرات المسيرة، كما قصفت مواقع الجيش اليمني والمقاومة في غرب تعز بالمسيرات المفخخة.

وذكرت مصادر ميدانية، ان الميليشيات الحوثية كثفت من قصفها بالمدفعية الثقيلة والمسيرات باتجاه مواقع القوات المشتركة والجنوبية والمناطق المدنية في شمال الضالع، تركزت على قرية المشاريح في قطاع الجب، ما ادى لوقوع قتلى وجرحى في صفوف القوات، فضلا عن تدمير منزل بعد استهدافه بقذائف المدفعية.

واشارت المصادر، إلى ان الميليشيات صعدت بشكل لافت خلال الايام القليلة الماضية في جبهات القتال، ومن استخدامها المسيرات المفخخة، وذلك في اطار سعيها لافشال الهدنة الاممية وخدمة لشركائها في قتل اليمنيين التنظيمات الارهابية التي يتم مواجهتها في شبوة.

وفي تعز، قصفت الميليشيات مواقع الجيش اليمني والمقاومة في مناطق متفرقة غرب المدينة، تركزت أعنفها في منطقة الضباب وذلك لليوم الثالث على التوالي، مستخدمة هذه المرة الطائرات المسيرة في الهجمات الاخيرة.

وفي مأرب، افشلت القوات الحكومية محولات حوثية للتسلل نحو مواقعها في المحور الرملي جنوب المحافظة، ما دفع الميليشيات لاستخدام الاسلحة الثقيلة في قصفها مواقع الجيش والمقاومة، وفقا لمصادر ميدانية، مشيرة إلى تكبيد الحوثيين خسائر كبيرة اثناء افشال محاولات التسلل.

وذكرت المصادر، بان العميد محمد غانم الحميري، والعقيد صالح هادي الخدري، لقيا مصرعهما مع 13 من العناصر الحوثية نتيجة تلك المحاولات، وان اربعة من الصرعى الحوثيين برتبة رائد، والبقية برتب ملازم.

وفي ذمار، اقدمت الميليشيات على دهم العديد من المنازل في منطقة مخلاف كومان سنامة، بمديرية الحداء، وقامت باختطاف العديد من أبناء المنطقة ونقلهم إلى جهة مجهولة، بعد رفضهم عملية حشد للجبهات كانت الميليشيات دعت اليها الاسبوع الماضي.

يأتي ذلك فيما طالبت رابطة أمهات المختطفين اليمنيين منظمات حقوق الإنسان، وفي مقدمتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر والمفوضية السامية لحقوق الإنسان، بالتدخل العاجل لإنقاذ 15 مختطفاً في إحدى سجون ميليشيات الحوثي بصنعاء.

وذكرت الرابطة في بيان لها، اليوم الأحد، إن المختطفين يتعرضون لمعاملة سيئة وإجراءات تعسفية منذ أكثر من أسبوعين، فضلا عن تقليل وجبات الطعام عنهم، ومنع زيارة اقاربهم، ما يجعلهم مهددين بالوفاة جوعا ونتيجة الأمراض.

وكانت الميليشيات اقدمت على اختطاف احد موظفي مصلحة الضرائب الخاضعة لسيطرتها ، عقب مطالبته بصرف رابته، حيث نقلته إلى جهة مجهولة.

من جهة أخرى، توفي ثلاثة مدنيين بانفجار لغم حوثي، في منطقة بني حسن بمديرية عبس شمال محافظة حجة، في حين اعلن المشروع السعودي لنزع الالغام في اليمن "مسام"، اليوم الاحد، أن فرقه نزعت خلال الاسبوع الثالث من أغسطس الجاري 921 لغماً وذخيرة غير منفجرة وعبوة ناسفة زرعتها ميليشيات الحوثي الانقلابية.

وأوضح المشروع في بيان انه تم نزع 276 لغما مضاداً للدبابات و51 لغما مضاداً للافراد و590 ذخائر غير منفجرة، وأربع عبوات ناسفة، مشيرا إلى ان مجموع الالغام التي جرى نزعها منذ مطلع الشهر الجاري وحتى الآن 2542 لغماً وذخيرة غير منفجرة وعبوة ناسفة.

ولفت البيان إلى أن فرق "مسام" منذ بداية تأسيس المشروع في يونيو 2018 وحتى اليوم تمكنت من نزع 211 الفا و222 ذخيرة غير منفجرة و7 آلاف و451 عبوة ناسفة.  

 

طباعة