إحباط هجوم على قاعدة للتحالف الدولي ضد «داعش»

سورية تعلن مقتل 3 عسكريين في غارات جوية إسرائيلية

دورية تابعة للتحالف ضد «داعش» في شمال شرق سورية. أرشيفية

نقلت وسائل إعلام سورية رسمية عن الجيش السوري قوله إن ثلاثة عسكريين قتلوا وأصيب ثلاثة آخرون في غارات جوية إسرائيلية، فيما أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم «داعش» الإرهابي إحباط هجوم بطائرات مسيرة ضد إحدى قواعده في سورية.

وذكرت وسائل الإعلام السورية أن الدفاعات الجوية تصدت لهجوم جوي إسرائيلي استهدف نقاطاً بمحيط محافظة طرطوس الساحلية.

وأضافت أن الدفاعات الجوية السورية تصدت أيضاً لأهداف معادية فوق سلسلة جبال القلمون قرب الحدود مع لبنان.

وأفاد بيان للجيش السوري بوقوع هجومين إسرائيليين متزامنين، الأول هجوم صاروخي من جهة جنوب شرق بيروت استهدف ريف دمشق، وآخر جاء من جهة البحر مستهدفاً بعض النقاط جنوب محافظة طرطوس.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية أن السلطات تمكنت من إخماد حرائق نجمت عن الهجمات، وذلك دون أن تحدد مواقعها، فيما أحجم الجيش الإسرائيلي عن التعقيب على التقارير السورية.

إلى ذلك، أعلن التحالف الدولي ضد «داعش» بقيادة واشنطن، أمس، رده على هجوم بطائرات بدون طيار استهدف قاعدة التنف العسكرية في جنوب شرق سورية.

وقال التحالف في بيان إن قواته ردّت على هجوم شنته مركبات جوية بدون طيار عدة في محيط ثكنة التنف عند نحو الساعة السادسة صباح أمس.

وأضاف أن قواته اعترضت إحدى الطائرات بدون طيار، كما تم تفجير مركبة جوية أخرى بدون طيار داخل مجمع لفصيل مدعوم أميركياً وينشط في منطقة التنف.

وأدان قائد قوة المهام المشتركة في التحالف، اللواء جون برينان، ما وصفه بـ«العمل العدائي»، ولم يوجه التحالف اتهامات لأي جهة.

وأحبط التحالف في مرات سابقة هجمات، بينها بطائرات مسيرة، على قاعدة التنف، التي أنشئت في عام 2016، وتتمتع بأهمية استراتيجية كونها تقع على طريق «بغداد - دمشق». وبالإضافة إلى قاعدة التنف، تنتشر قوات التحالف الدولي ضد «داعش» في قواعد عدة في شمال وشمال شرق سورية.

طباعة