الوفد الأميركي قام بزيارة مفاجئة تستمر يومين

نواب أميركيون يلتقون برئيسة تايوان.. والصين تُجري مناورات عسكرية جديدة

رئيسة تايوان في صورة جماعية مع النواب الأميركيين. إي.بي.إيه

التقى خمسة نواب أميركيين برئيسة تايوان، تساي إنج وين، ونواب آخرين، أمس، وذلك بالتزامن مع إجراء الصين مناورات عسكرية جديدة.

ووصل الوفد البرلماني الأميركي، أول من أمس، إلى تايوان في زيارة مفاجئة لمدة يومين، تعقب زيارة قامت بها رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي مطلع هذا الشهر.

وأعربت تساي عن أمل تايوان في التعاون بصورة وثيقة مع الولايات المتحدة للحفاظ على الاستقرار الإقليمي، وتعزيز العلاقات الاقتصادية وبناء سلاسل إمداد أكثر أمناً، مؤكدة أن تايوان وأميركا تتشاركان قيم الديمقراطية والحرية المشتركة.

والمشرعون الزائرون، من الحزبين «الجمهوري» و«الديمقراطي» وهم، السيناتور إد ماركي والنواب، جون جاراميندي، وآلان لوينثال، ودون باير، وأوموا أماتا كولمان راديواجن.

ونقل مكتب الرئاسة التايواني عن ماركي قوله: «لدينا التزام أخلاقي للقيام بكل ما يمكننا لمنع صراع غير ضروري».

وصرح متحدث باسم البيت الأبيض لشؤون الأمن القومي بأن أعضاء الكونغرس يزورون تايوان منذ عقود وسيواصلون القيام بذلك، مضيفاً أن مثل هذه الزيارات تتفق مع سياسة «صين واحدة» التي تؤيدها الولايات المتحدة منذ فترة طويلة.

من ناحية أخرى، قالت الصين إن جيشها أجرى دورية عسكرية ومناورة مشتركة بالقرب من تايوان.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانج وينبين: «الصين ستتخذ إجراءات حاسمة وقوية للدفاع عن سيادتها ووحدة أراضيها . والفشل هو مصير حفنة من الساسة الأميركيين الذين لا يفكرون بأنفسهم ويحاولون تحدي مبدأ صين واحدة».

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية، وو كيان، إن زيارة الوفد الأميركي إلى تايوان تقوض سيادة الصين ووحدة أراضيها.

وأضاف المتحدث: «جيش التحرير الشعبي الصيني يواصل التدرّب والاستعداد للحرب والدفاع بحزم عن السيادة الوطنية وسلامة الأراضي وسحق أي شكل من الانفصال ومحاولات التدخل الخارجية بشكل حازم».

وجاءت المناورات الصينية، أمس، بعد تدريبات ضخمة استمرت أياماً عدة في محيط تايوان غداة زيارة بيلوسي، وأرسلت بكين خلالها سفناً حربية وصواريخ وطائرات إلى المياه والأجواء القريبة من الجزيرة.

في المقابل، قالت وزارة الدفاع التايوانية، أمس، إنه تم رصد 30 طائرة عسكرية صينية حول المنطقة المحيطة بالجزيرة حتى الساعة الخامسة مساء بالتوقيت المحلي.

وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء أن الوزارة رصدت خمس سفن حربية صينية حول المنطقة المحيطة بتايوان.

طباعة