قتلى وجرحى في هجوم نُسب إلى الجريمة المنظمة في الإكوادور

قُتل خمسة أشخاص وأصيب 16 بجروح في هجوم وقع الأحد في ولاية غواياكيل في الإكوادور نسبته الحكومة إلى الجريمة المنظمة، وفق ما أعلنت السلطات وأجهزة الإغاثة.

وجاء في تغريدة لوزير الداخلية باتريسيو كاريو أن "مرتزقة الجريمة المنظمة (...) هاجمونا اليوم بواسطة المتفجرات (...) إنه إعلان حرب على الدولة".

والانفجار الذي لم توضح قوات الأمن ملابساته بعد، أدى إلى تدمير ثمانية منازل وسيارتين، وفق أجهزة الإغاثة.

وقال كاريو "إما نكون قادرين على توحيد الصفوف من أجل التصدي للجريمة المنظمة وإما يكون الثمن باهظا أكثر على المجتمع".

وقال المدير السابق للاستخبارات العسكرية ماريو باسمينيو في تصريح لوكالة فرانس برس إن البلاد بعدما بقيت لسنوات نقطة عبور، أصبحت "ملاذا للجريمة المنظمة".

طباعة