"العفو الدولية" تراجع تقريرا مثيرا للجدل بشأن ممارسات الجيش الأوكراني

ترغب منظمة العفو الدولية في إعادة تقييم تقرير مثير للجدل لها يتهم الجيش الأوكراني بتعريض المدنيين للخطر بأساليبه القتالية، بعدما أثار انتقادات على نطاق واسع.
 
وأشار بيان للمنظمة اليوم السبت إلى أن خبراء خارجيين سيراجعون عملية إعداد التقرير بأكملها.
 
واتهمت منظمة العفو الدولية الخميس الجيش الأوكراني بتعريض المدنيين للخطر عن طريق إنشاء قواعد عسكرية في مناطق سكنية فيما تصد القوات الروسية التي شنت الحرب في  فبراير.
 
وشددت منظمة العفو الدولية في ذات الوقت على أن "مثل هذه الانتهاكات لا تبرر بأي حال هجمات روسيا العشوائية، التي أسفرت عن مقتل وإصابة أعداد لا حصر لها من المدنيين".
 
وبينما بثت التقرير وسائل إعلام روسية موالية للكرملين على نطاق واسع، انتقدته كييف. وقال ميخائيل بودولياك مستشار الرئيس الأوكراني إنه من العار أن تشارك منظمة العفو الدولية في الدعاية الروسية وحملة المعلومات المضللة التي تهدف إلى وقف إمدادات الأسلحة الغربية.
 
واتهم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي منظمة العفو بتوجيه العفو إلى الضحية في خطابه الخميس عبر الفيديو.
 
واستمرت المنظمة في الدفاع عن تقريرها، لكنها أعربت عن أسفها إزاء "الألم والغضب" الذي سببه.

طباعة