ميليشيات الحوثي تصعد في جبهات مأرب وتنكل بقبائل طوق صنعاء

صعدت ميليشيات الحوثي من انتهاكاتها في جبهات محافظة مأرب، خلال الساعات القليلة الماضية، وشنت هجوما واسعا استخدمت فيه الطيران المسير، وصواريخ موجهة ذات تقنية حديثة وصلت مؤخرا اليها عبر البحر.

وأكدت مصادر ميدانية في مأرب، اسقاط مسيرة حوثية تم اطلاقها تجاه مواقع الجيش اليمني والمقاومة في جبهة الكسارة بمديرية صرواح غرب مأرب، حيث تحاول الميليشيات استغلال الأحداث الأخيرة في محافظة شبوة المجاورة لشن هجمات تجاه مدينة مأرب.

وافادت المصادر، بأن قوات اللواء 310 في المنطقة السابعة، تصدى لهجوم حوثي واسع في غرب مأرب، واسقط المسيرة الحوثية، التي جاءت في اطار الخروقات اليومية للهدنة حيث تم رصد 351 خرقا حوثيا للهدنة خلال الساعات القليلة الماضية بينها 72 خرقاً في جبهات مأرب.

إلى ذلك أكد الإعلام العسكري التابع للقوات اليمنية المشتركة، أن ميليشيات الحوثي تواصل تصعيد خروقاتها في جبهات الساحل الغربي، مرتكبة خلال الـ48 ساعة الماضية أكثر من 52 خرقًا في جنوب الحديدة وغرب تعز، بينها وصول تعزيزات ومحاولات تمركز في مناطق هامة قرب خطوط التماس.

وكانت فعاليات يمنية متعددة، حذرت من استغلال الحوثيين لعمليات التخريب التي تقودها عناصر متشددة في شبوة، إلى جانب اذرع الارهاب "القاعدة وداعش".

وفي الآونة الأخيرة، زاد النشاط الحوثي المسنود من الجماعات الارهابية فيما يتعلق بتهريب الاسلحة والدعم اللوجستي في مناطق عدة داخل التراب اليمني، وفي المياه الاقليمية اليمنية، حيث ذكر مصدر عسكري يمني، بأن ذلك النشاط تمثل بعمليات تهريب كبيرة للأسلحة.

وأوضح المصدر، بان خلايا الحوثي التي تم ضبطها من قبل القوات المشتركة في الساحل الغربي، ذكرت بأن عمليات تهريب الأسلحة  توسعت في ظل الهدنة الأممية، ووصلت عبر موانئ الحديدة ومناطق ساحلية يمنية أخرى.

وأشار إلى ان الهدنة فتحت شهية الحوثيين في زيادة غلة  الأسلحة، بالتوازي مع عمليات التحشيد، خاصة في صفوف الأطفال.

من جانبه، قال وزير الإعلام اليمني معمر الارياني "ان اعترافات خلايا الحوثي في الساحل الغربي، بتهريب الاسلحة  لموانئ الحديدة بإشراف، يؤكد استمرار جهات خارجية في تزويد الميليشيات بالأسلحة في تحدي سافر وانتهاك صارخ للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالأزمة اليمنية".

ووفقا لوكالة سبأ الرسمية فإن الوزير اليمني طالب الارياني، المجتمع الدولي والامم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن، بالقيام بمسئولياتهم القانونية بموجب مبادئ ميثاق الامم المتحدة، واصدار ادانة واضحة للتدخلات الخارجية ، وممارسة ضغوط حقيقية لإنهاء هذه التدخلات في الشأن اليمني ووقف تهريب الأسلحة لميليشيات الحوثي الإرهابية.

وفي صنعاء، واصلت الميليشيات الحوثية التنكيل بالقبائل في طوق العاصمة، وواصلت حصار مديريتي بني حشيش، وهمدان، من قبل عناصرها التابعة لمحافظة صعدة، حيث تم تشكيل اجهزة امنية جديدة ، لإخضاع قبائل صنعاء ونهب ومصادرة اراضيها.

وذكرت مصادر محلية، بان الميليشيات اقدمت على دهم منزل جمال احمد سعيد المعيظي، الكائن في منطقة بيت بوس، جنوبي العاصمة، وقامت باختطافه ونقله إلى جهة مجهولة على خلفية التصعيد ضد القبائل، الامر الذي دفع محافظ المحويت حنين قطينة لتقديم الاستقالة من منصبه على خلفية التصعيد ضد القبائل.

 

طباعة