وضع صحافية روسية احتجت ضد الحرب قيد الإقامة الجبرية

أمرت محكمة في موسكو بوضع الصحافية الروسية مارينا أوفسيانيكوفا قيد الإقامة الجبرية في منزلها حتى 9 أكتوبر المقبل، بسبب انتقادها الحرب الروسية الأوكرانية.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية القرار الصادر الخميس عن محكمة في موسكو ويأتي القرار في إطار قضية جنائية ضد أوفسيانيكوفا، 44 عاماً، لاتهامها بنشر معلومات كاذبة بشأن القوات المسلحة الروسية. وتواجه الصحافية عقوبة السجن لما بين خمسة إلى 10 أعوام، وفقاً لوكالة أنباء إنترفاكس الروسية. وكان قد تم اعتقالها يوم الأربعاء الماضي. وعملت أوفسيانيكوفا لصالح القناة الأولى بالتلفزيون الحكومي الروسي، وكانت تعتبر موالية للكرملين إلى أن رفعت شعاراً مناهضاً للحرب أمام الكاميرا في نشرة إخبارية في مارس الماضي.

وأمضت أشهراً عدة خارج البلاد، وعملت لاحقاً في صحيفة دي فيلت الألمانية. يُشار إلى أنه في منتصف يوليو الماضي، احتجت مرة أخرى ضد الحرب بالقرب من الكرملين.

طباعة