تسلم رسالة خطية من رئيس الدولة

رئيس الاتحاد السويسري يستقبل عبدالله بن زايد

تسلم رئيس الاتحاد السويسري ووزير الخارجية إيجناتسيو كاسيس، رسالة خطية من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، تتضمن دعوة رئيس الاتحاد السويسري لزيارة دولة الإمارات في إطار الحرص على تعزيز وتعميق أواصر العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين.

جاء ذلك خلال استقبال إيجناتسيو كاسيس في مدينة لوكارنو بسويسرا، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، حيث سلم سموه إيجناتسيو كاسيس الرسالة الخطية.

ونقل سموه لرئيس الاتحاد السويسري خلال اللقاء تحيات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وتمنياته لسويسرا النماء والازدهار.

من جانبه، حمل رئيس الاتحاد السويسري سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان تحياته إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وتمنياته لدولة الإمارات دوام التقدم والرخاء.

كما جرى خلال اللقاء بحث علاقات الصداقة والتعاون الثنائي الإماراتي السويسري في عدد من القطاعات ذات الاهتمام المشترك ومنها الاقتصادية والتجارية والاستثمارية.

وناقش الجانبان قضايا المنطقة والمستجدات على الصعيدين الإقليمي والدولي وتبادلا وجهات النظر بشأنها.

ورحب إيجناتسيو كاسيس بسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، مؤكداً على العلاقات الثنائية الوثيقة والمتميزة التي تربط بين البلدين الصديقين وتطلع بلاده إلى تعزيز التعاون المشترك مع دولة الإمارات في مختلف المجالات.

من جانبه، أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حريصة على تعزيز علاقات التعاون الثنائي مع سويسرا بما يعود بالنفع على شعبي البلدين الصديقين ويخدم مصالحهما المشتركة، مشيراً إلى وجود مجالات واعدة للشراكة بين دولة الإمارات وسويسرا تسهم في دعم مسارات التنمية والازدهار المستدام في البلدين الصديقين.

عقب اللقاء، رافق إيجناتسيو كاسيس رئيس الاتحاد السويسري ووزير الخارجية، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي في زيارة إلى حديقة النبات في جزيرة بريساكو التي تعد من أبرز المقاصد السياحية في سويسرا، كما حضراً حفل الاستقبال الذي أقيم في إطار فعاليات مهرجان لوكارنو السينمائي ويعد من أعرق المهرجان الفنية في العالم وتأسس عام 1946.

وزار الجانبان مقر مجموعة شيندلر السويسرية لإنتاج المصاعد والسلالم الكهربائية التي تعد أحد أكبر وأعرق الشركات العالمية المتخصصة وتأسست عام 1872.

واطلع سموه خلال الزيارة على مرافق الشركات المختلفة وخطوط إنتاجها والتقنيات المتقدمة التي تعتمد عليها.

كما تعرف سموه على البرنامج التدريبي المتخصص التي توفره مجموعة شيندلر السويسرية للطلبة لتأهيلهم بالشكل الأمثل للعمل في الشركة بعد التخرج.

وأشاد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بالتقدم الصناعي الذي تشهده سويسرا وحرصها على تمكين الشباب للعمل في هذا القطاع الحيوي الذي يعد ركيزة أساسية لتحقيق الازدهار الاقتصادي والتنمية المستدامة.

حضر اللقاء ورافق سموه خلال الزيارات، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وسفيرة الدولة لدى الاتحاد السويسري الدكتورة حصة عبدالله العتيبة، ومدير مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ رئيس لجنة الأمم المتحدة للاستخدام السلمي للفضاء الخارجي عمران شرف.

طباعة