مجموعة السبع تطالب روسيا بوضع المحطة النووية تحت سيطرة أوكرانيا

طالب وزراء خارجية مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى روسيا بإعادة وضع محطة زاباروجيا الأوكرانية النووية التي تعرضت للقصف مؤخرا تحت السيطرة الكاملة لأوكرانيا بدون إبطاء.

وأعلنت الخارجية الألمانية اليوم الأربعاء أن وزراء المجموعة قالوا في بيان إن "الطاقم الأوكراني المسؤول عن تشغيل المحطة يجب أن يتمكن من القيام بواجباته بدون تهديد أو ضغط".

وأضاف الوزراء أن "استمرار سيادة روسيا على المحطة النووية هو الذي سيهدد المنطقة".

وقال الوزراء إن مطلبهم ينسحب أيضا على كل منشآت التقنية النووية الأخرى داخل حدود أوكرانيا المعترف بها دوليا وذلك من أجل ضمان تشغيلها بشكل آمن.

يذكر أن ألمانيا تتولى حاليا الرئاسة الدورية للمجموعة التي تضم أيضا كلا من الولايات المتحدة وكندا واليابان وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا.

كانت المحطة النووية التي تقع بمدينة انرهودار تعرضت للقصف مرارا مطلع الأسبوع ما أسفر عن وقوع أضرار جزئية فيها ويُعْتَقَد أن بنيتها التحتية لا تزال سليمة.

وتبادلت روسيا وأوكرانيا الاتهامات بشأن قصف المحطة ولم يتسن التحقق حتى الآن من الاتهامات من جهة مستقلة.

وسينظر مجلس الأمن الدولي في الواقعة غدا الخميس بناء على مبادرة روسية وسيقوم رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافايل غروسي بإخطار المجلس عن حالة المحطة.

طباعة