القبض على مشتبه به في قتل 4 مسلمين بالولايات المتحدة

ألقت الشرطة في ولاية نيو مكسيكو الأميركية القبض على رجل وصفته بأنه المشتبه به الرئيسي في قتل أربعة رجال مسلمين في الباكيركي منذ نوفمبر الماضي، في سلسلة من الكمائن التي هزت الجالية الإسلامية في أكبر مدينة بالولاية.

وأرجعت الشرطة الفضل إلى معلومات قدمها سكان في مساعدة المحققين في تحديد مكان سيارة يعتقدون أنها استخدمت في واحدة على الأقل من عمليات القتل، وفي النهاية تعقب المشتبه به، الذي تم تعريفه باسم "محمد سيد" (51 عاما)، من سكان ألباكيركي.

واتُهم سيد رسميا بقتل أفتاب حسين (41 عاما)، ومحمد أفضل حسين (27 عاما)، في 26 يوليو الماضي والأول من أغسطس، على التوالي، لكنه يعتبر مشتبها في جرائم القتل الأربع، وفق ما ذكره قائد شرطة المدينة، هارولد ميدينا في مؤتمر صحافي.

وقُتل آخر ضحية، نعيم حسين (25 عاما)، وهو سائق شاحنة أصبح مواطناً أميركياً في الثامن من يوليو، يوم الجمعة، بعد ساعات من مراسم دفن الرجلين اللذين قتلا في يوليو وأغسطس، وكلاهما من أصل باكستاني.

وقُتل أول ضحية محمد أحمدي (62 عاما)، المولود في أفغانستان، في السابع من نوفمبر 2021، بينما كان يدخن سيجارة خارج متجر بقالة ومقهى كان يديرهما مع شقيقه في الجزء الجنوبي الشرقي من المدينة.

وقالت الشرطة إن عمليتي القتل اللتين اتهم بهما "سيد" تم ربطهما ببعضهما البعض بناء على أغلفة الأعيرة النارية التي تم العثور عليها في موقعي القتل.

وذكرت الشرطة أن المحققين كانوا يستعدون لتفتيش منزل "سيد" في جنوب شرق ألباكيركي يوم الاثنين عندما غادر المنزل في السيارة التي حددها المحققون للجمهور في اليوم السابق على أنها "سيارة محل اهتمام".

وقالت الشرطة في بيان إنه بالإضافة إلى ضبط أسلحة نارية متعددة في منزل المشتبه به، اكتشف المحققون "أدلة تظهر أن الجاني يعرف الضحايا إلى حد ما، وربما أدى خلاف شخصي إلى إطلاق النار عليهم".

طباعة