البيت الأبيض: بايدن يعاني من السعال لكنه ليس مصاباً بكورونا

قال المكتب الصحافي للبيت الأبيض اليوم الثلاثاء إن الفحوص التي أجريت للرئيس الأميركي جو بايدن للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) جاءت نتائجها سلبية، بعد أن سعل مرارا خلال خطاب ألقاه في الحديقة الجنوبية.

وكان بايدن يتحدث إلى العشرات من أعضاء الكونغرس ورجال أعمال ومسؤولين في إدارته في طقس شديد الحرارة منتصف النهار قبل التوقيع على مشروع قانون بقيمة 53 مليار دولار يهدف إلى تعزيز صناعة أشباه الموصلات في الولايات المتحدة.

واضطر بايدن للتوقف عن الكلام عدة مرات أثناء الخطاب ليدير وجهه جانباً للسعال أو لشرب الماء، مما لفت انتباه مؤيديه ومعارضيه على حد سواء على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتعافى بايدن البالغ من العمر 79 عاما مؤخرا من إصابته الثانية بكوفيد-19، وخضع للعزل لأكثر من أسبوعين في البيت الأبيض حتى يوم الأحد.

وقال المكتب الصحافي للبيت الأبيض بعد انتهاء الخطاب بقليل: "جاءت نتيجة اختبار الرئيس سلبية لكوفيد-19 أمس وهذا الصباح".

وكان أشيش جها منسق جهود مكافحة كوفيد-19 في البيت الأبيض قال للصحافيين في يوليو الماضي، إن بايدن يعاني من "مرض مجرى الهواء التفاعلي"، مما يعني أنه عرضة للإصابة بالسعال باستمرار.

طباعة