كادر مع الرئيسي خبر فلسطين

أهالي غزة يحصون الأضرار

فلسطيني يتفقد بيته المدمر في مدينة غزة. رويترز

يحصي أهالي غزة المصدومون الأضرار، فيما بدأوا بالبحث بين أنقاض منازلهم وإزالتها بعد تثبيت الهدنة بين إسرائيل و«حركة الجهاد»، إثر ثلاثة أيام دامية قتل خلالها العشرات، فيما عادت الحياة تدريجياً إلى طبيعتها أمس مع عودة الكهرباء. وأحيا وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه الأحد الأمل في إنهاء أعنف مواجهات منذ الحرب التي استمرت 11 يوماً العام الماضي وألحقت دماراً هائلاً في القطاع.

وفي مختلف المناطق التي قصفها الطيران الإسرائيلي، بدأ سكان غزة بإزالة الأنقاض وإنقاذ بعض من مقتنياتهم من تحت المنازل المدمرة، فيما أحصت وزارة الأشغال العامة الأضرار في الوحدات السكنية.

وأفادت الوزارة في بيان بأن «الاحتلال دمر خلال عدوانه الأخير على القطاع 18 وحدة سكنية دماراً كلياً، و71 دماراً جزئياً (جعلها) غير صالحة للسكن، و(أصيبت) 1675 وحدة بدمار جزئي» وهي مازالت صالحة للسكن.

طباعة