الكرملين: بوتين لن يشارك في الجمعية العامة للأمم المتحدة حضورياً أو افتراضياً

بوتين لن يلقي كلمة افتراضية أمام الجمعية. أرشيفية

أعلن الكرملين، أمس، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لن يشارك في جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر المقبل سواء بالحضور الشخصي أو الافتراضي.

ونشرت السلطات الروسية، أمس، مرسوماً رئاسياً ذكر أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، هو الذي سيترأس الوفد الرئاسي في جلسة العام الجاري.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، إن الرئيس بوتين لن يلقي كلمة افتراضية أمام الجمعية.

وكانت آخر مرة ظهر فيها بوتين أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نسختها الـ75 في سبتمبر من عام 2020، وروّج خلالها لاستخدام اللقاح الروسي المضاد لـ«كوفيد-19» (سبوتنيك في). ومن المتوقع أن تكون الحرب الروسية على أوكرانيا واحدة من القضايا المحورية المطروحة في الجمعية العمومية لهذا العام. وكانت الأمم المتحدة دعت إلى عقد جلسة طارئة، وذلك بعد وقت قصير من وقوع الحرب الروسية على أوكرانيا، وخلال هذه الجلسة دعت أغلبية الدول روسيا إلى وقف الأعمال القتالية ضد أوكرانيا.

ومن المنتظر أن يظهر الرئيس الأميركي جو بايدن، ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، خلال الدورة العادية للجمعية العامة للأمم المتحدة هذا العام. ولا يُعد تخلي بوتين عن السفر إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك مؤشراً أكيداً إلى أنه لن يشارك أيضاً في قمة مجموعة الـ20 في إندونيسيا، وكان ساسة غربيون أعلنوا اعتزامهم العمل على منع ظهوره في هذه القمة، غير أن الكرملين لم يحدد بعد ما إذا كان بوتين سيشارك في قمة الـ20 أم لا.


 سيرغي لافروف، سيترأس الوفد الرئاسي في جلسة العام الجاري.

طباعة