مجلس الشيوخ الأميركي نحو إقرار خطة بايدن بشأن المناخ والصحة

بعد 18 شهراً من المفاوضات وليلة شهدت نقاشات ماراتونية، بدا مجلس الشيوخ الأميركي على وشك الموافقة على خطة جو بايدن الكبرى بشأن المناخ والصحة الأحد، ما سيقدّم نصراً مرحلياً للرئيس قبل أقل من 100 يوم على انتخابات حاسمة.

وقال الرئيس الديموقراطي للصحافيين صباح الأحد "أعتقد أنه سيتم تمريرها" في إشارة إلى خطة الاستثمار التي تزيد قيمتها عن 430 مليار دولار.

ويتمتع الديمقراطيون بأغلبية ضئيلة في مجلس الشيوخ ويحتاجون فقط إلى أصواتهم لتمرير النص. في حال الموافقة عليه، يعود مشروع القانون إلى مجلس النواب ذي الأغلبية الديمقراطية الجمعة حيث سيجري تصويت نهائي عليه، قبل أن يوقعه جو بايدن ليصبح قانونًا.

وتشكل الخطة أكبر استثمار للولايات المتحدة في مجال المناخ وتبلغ قيمتها 370 مليار دولار بهدف تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة 40 في المئة بحلول عام 2030. وتأتي ثمرة مفاوضات شاقة مع الجناح اليميني في الحزب الديمقراطي.

بموجب هذا الإصلاح يحصل المواطن الأميركي على نحو 7500 دولار من الإعفاءات الضريبية لدى شرائه سيارة كهربائية.

ويحصل على تغطية نسبتها 30 في المئة لدى تركيب ألواح شمسية على سطحه.
يهدف المشروع أيضا إلى تعزيز حماية الغابات في مواجهة الحرائق الشديدة التي تعصف بالغرب الأميركي والتي يُعزى تكاثرها إلى الاحتباس الحراري.

كما ستُمنح إعفاءات ضريبية بعدة مليارات من الدولارات للصناعات الأكثر تلويثا من أجل مساعدتها على التحول في مجال الطاقة وهو إجراء انتقده بشدة الجناح اليساري للحزب، والذي رضخ مؤيداً النص لعدم التمكن من التوصل إلى اتفاق أفضل بعد شهور طويلة من المفاوضات.

 

طباعة