مناصرو الصدر يقيمون صلاة الجمعة في المنطقة الخضراء

آلاف المتظاهرين من أنصار الصدر أدوا صلاة الجمعة في بغداد. إيه.بي.أيه

أقام الآلاف من مناصري زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أمس صلاة الجمعة في المنطقة الخضراء المحصنة في بغداد، في عرض جديد للقوة، على ضوء إعلان خصومه انفتاحهم على طلبه إجراء انتخابات مبكرة لكن بشروط.

وكان آلاف المتظاهرين من أنصار الصدر قد توافدوا أمس إلى ساحة الاحتفالات الواقعة في المنطقة الخضراء للمشاركة في صلاة الجمعة.

واحتمى البعض منهم تحت مظلّات من أشعة الشمس الحارقة ودرجة حرارة تفوق الـ42 درجة مئوية، رافعين الأعلام العراقية وصور الصدر، فيما ساروا على دربٍ طويل يؤدي إلى الساحة. ومنذ أسبوع، يعتصم آلاف من مناصري الصدر داخل البرلمان العراقي الواقع في المنطقة الخضراء المحاذية لنهر دجلة والتي تضمّ مقرات حكومية ودبلوماسية.

وانطلقت التظاهرات للاحتجاج على الاسم الذي قدّمه خصوم الصدر السياسيون في الإطار التنسيقي، لرئاسة الوزراء.

طباعة