اليمن.. تحضيرات واسعة لبدء جولة مشاورات جديدة لتنفيذ بنود الهدنة

أفادت مصادر مطلعة في عدن، بوجود مساعي مكثفة للانتقال السريع إلى تنفيذ العديد من الالتزامات التي تضمنتها الهدنة الأممية التي تم تمديدها شهرين اضافيين وفقا لبنودها السابقة، مشيرة إلى وجود تحضيرات لبدء جولة جديدة من المشاورات لتنفيذ مسارات جديدة.

وأكدت المصادر، وجود ترتيبات لبدء تسيير رحلات جديدة من مطار صنعاء باتجاه دول أخرى، فضلا عن استمرار التنسيق للوصول إلى اتفاقات اقتصادية على راسها صرف مرتبات الموظفين في جميع مناطق اليمن، فضلا عن استمرار مساعي الوصول إلى تفاهمات بشأن فتح طرق باتجاه مدينة تعز المحاصرة.

وأشارت إلى وجود جهود مكثفة تبذلها جهات اقليمية، في سبيل الوصول إلى تفاهمات حول تلك القضايا العالقة منذ بدء الهدنة، بما فيها التوصل إلى تشكيل لجان عسكرية مشتركة للإشراف على تنفيذ وقف إطلاق النار ووقف الخروقات في جميع الجبهات، قبل الانتقال نحو مسار سلام واسع ونهائي.

وتضمن تمديد الهدنة، وفقا لبيان المبعوث الأممي إلى اليمن، "التزاماً من الأطراف بتكثيف المفاوضات للوصول إلى اتفاق هدنة موسَّع في أسرع وقت ممكن"، فضلا عن اتاحة المجال أمام التوصل إلى اتفاق على آلية صرف شفافة وفعّالة لسداد رواتب موظفي الخدمة المدنية والمتقاعدين المدنيين بشكل منتظم، وفتح الطرق في تعز ومحافظات أخرى، وتسيير المزيد من وجهات السفر من وإلى مطار صنعاء، وتوفير الوقود وانتظام تدفقه عبر موانئ الحديدة".

وكان تمديد الهدنة لشهرين اضافيين، لقي ترحيبا عربياً واقليمية ودولياً واسعاً، أكدت جميعها أهمية بذل مزيد من الجهود لجعلها هدنة دائمة تسمح بالبدء في عملية سياسية شاملة.

من جانبها، قالت الحكومة اليمنية، إن اعلان المبعوث الاممي غلى اليمن هانس غروندبيرغ، تمديد الهدنة شهرين إضافيين وفق لبنودها السابقة، جاء بعد التشاور معها، حيث يهدف التمديد إلى ايقاف نزيف الدم اليمني، وتسهيل حرية حركة المدنيين وحركة السلع والخدمات الإنسانية والتجارية في كل أرجاء اليمن.

من جهة أخرى، افشلت القوات المشتركة والجنوبية، فجر اليوم الاربعاء، محاولة تسلل لعناصر حوثية تجاه "جبهة ثرة" الواقعة بين محافظتي أبين والبيضاء، حيث تم استهداف المجاميع المتسللة ودفعها للتراجع إلى مواقعها السابقة.

وفي الضالع، أفادت مصادر ميدانية، بمقتل 6 مدنيين واصابة 27 آخرين بينهم طفلين، في خروقات الحوثيين خلال الهدنة والتي بلغت ألف و976 خرقاً.

من جانبها، أعلنت منظومة اليونيسف، انها رصدت مقتل وإصابة 113 طفلاً منذ بدء الهدنة في اليمن، داعية لبذل مزيد من الإجراءات لحماية الأطفال والمدنيين في ظل الصراع القائم بين الأطراف اليمنية.

وفي صنعاء، ذكرت مصادر مطلعة، بان ميليشيات الحوثي قامت بتصفية القيادي في صفوفها حسن زيد المؤيد، في إطار خلافاتها البينية داخل مكوناتها الفكرية.

 

طباعة