وفد إيراني يتوجه الى فيينا لاستكمال مباحثات الاتفاق النووي

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية الأربعاء أن وفدا برئاسة كبير المفاوضين علي باقري، سيتوجه الى فيينا خلال الساعات المقبلة من أجل استكمال المباحثات بشأن إحياء الاتفاق النووي، والمعلّقة منذ أشهر.

ويأتي ذلك بعد أيام من تقديم جوزيب بوريل، وزير خارجية الاتحاد الأوروبي الذي يتولى تنسيق مباحثات إحياء الاتفاق، مسودة اقتراح لطهران وواشنطن في محاولة لابرام تسوية تتيح إعادة تفعيل التفاهم الذي انسحبت منه الولايات المتحدة عام 2018.

وقال المتحدث باسم الوزارة ناصر كنعاني في بيان "في إطار سياسة رفع العقوبات الظالمة بحق بلادنا، سيتوجه الفريق التفاوضي للجمهورية الإسلامية الإيرانية برئاسة علي باقري إلى فيينا خلال ساعات".

وأوضح المتحدث في بيانه اليوم أن "في هذه الجولة (المقبلة) من المباحثات التي ستجرى كما في السابق بتنسيق من الاتحاد الأوروبي، سيتم التناقش بشأن الأفكار التي تم تقديمها من الأطراف، بما فيها تلك التي تم تقديمها هذا الأسبوع من قبل إيران للطرف الآخر".

وأبدى كنعاني أمله في أن "تحلّ الأطراف المقابلة الوضع من خلال اتخاذ القرارات الضرورية والتركيز جديا على حل المشاكل المتبقية".

طباعة