مسؤولان تايواني وأميركي: توقعات بقيام بيلوسي بزيارة تايوان رغم التحذيرات

نقلت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأميركية اليوم الاثنين عن مصدرين، أحدهما مسؤول بالحكومة التايوانية والآخر مسؤول أميركي، القول إنه من المتوقع أن تزور رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي تايوان كجزء من جولتها في آسيا.

ويأتي ذلك على الرغم من تحذيرات مسؤولي إدارة الرئيس جو بايدن، الذين يشعرون بالقلق من رد فعل الصين على مثل هذه الزيارة رفيعة المستوى.

وتجدر الإشارة إلى أن زيارة تايوان، التي ستكون إذا تمت الأولى لرئيس مجلس النواب الأميركي منذ 25 عاما، ليست مدرجة حاليا ضمن في خط سير بيلوسي المعلن، وتأتي في وقت وصلت فيه العلاقات الأميركية الصينية إلى أدنى مستوياتها بالفعل.

وقال المسؤول التايواني إنه من المتوقع أن تبقى في تايوان لليلة. ومن غير الواضح متى ستصل بيلوسي إلى تايبيه على نحو الدقة.

فيما قال المسؤول الأميركي إن مسؤولي وزارة الدفاع يعملون على مدار الساعة لمراقبة أي تحركات صينية في المنطقة، وتأمين خطة للحفاظ على سلامتها.

وحذرت الصين اليوم الاثنين الولايات المتحدة من أنه سوف يكون هناك "موقف وعواقب خطيرة للغاية" إذا قامت بيلوسي بزيارة تايوان.

وتعتبر القيادة الصينية تايوان جزءا من جمهورية الصين الشعبية، وترفض الاتصالات الرسمية بين شركائها الدبلوماسيين وبين الحكومة في تايبيه.

طباعة