كييف تدعو سكان منطقة دونيتسك إلى إخلائها

دعت كييف سكان دونيتسك إلى إخلاء هذه المنطقة الواقعة في شرق البلاد وتسيطر روسيا على جزء كبير منها، بينما شهدت مدينة ميكولاييف في جنوب أوكرانيا ليل السبت الأحد عمليات قصف عنيفة "قد تكون الأقوى على الإطلاق" منذ بداية النزاع على حد قول رئيس بلديتها.

وفي تسجيل فيديو مساء السبت، دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي سكان دونيتسك إلى مغادرتها هربا مما وصفه بـ"الإرهاب الروسي" وعمليات القصف. وقال: "اتخذ قرار حكومي بإخلاء إلزامي للمنطقة".

وكانت النائبة الأولى لرئيس الوزراء الأوكراني إيرينا فيريشتشوك أعلنت الإجلاء الإلزامي لجميع سكان دونيتسك، إحدى المنطقتين الإداريتين في حوض دونباس. وبررت القرار بشبكات الغاز المدمرة وغياب التدفئة في الشتاء المقبل في المنطقة.

وتفيد تقديرات السلطات الأوكرانية بأن مئتي ألف مدني على الأقل ما زالوا يعيشون في المناطق التي لا تخضع لسيطرة روسيا في دونيتسك.

وقالت الشرطة الوطنية المكلفة عملية الإخلاء: "في المجموع، هناك حاليا نحو 52 ألف طفل في منطقة دونيتسك".

جنوبا، كتب رئيس بلدية ميكولاييف أولكسندر سينكيفيتش على تطبيق تليغرام فجر الأحد: "سمعنا دوي انفجارات قوية بين الساعة الواحدة والساعة الخامسة صباحا". وأضاف: "دُمّر عدد من الأشياء، وتضررت مبان سكنية"، مشيرا إلى أن "حرائق اندلعت في المواقع التي أصابها القصف".

وتحدث الجيش الأوكراني ليل السبت الأحد عن قصف مدفعي روسي استهدف باخموت وكراماتورسك بالقرب من خط المواجهة.

طباعة