طبيب: بايدن يتحسن من الإصابة بكوفيد-19

قال الطبيب المعالج للرئيس الأميركي جو بايدن في مذكرة اليوم السبت إن الأعراض التي ظهرت على الرئيس جراء الإصابة بكوفيد-19 آخذة في التحسن وإن التهاب الحلق بات "أقل إزعاجا" وكذلك رشح الأنف والسعال وآلام الجسم.

وأضاف الطبيب كيفين أوكونور أن حالة الرئتين جيدة وتشبع الدم بالأكسجين "لا يزال ممتازا في هواء الغرفة".

وثبتت إصابة بايدن (79 عاما) بكوفيد يوم الخميس، وقال البيت الأبيض إنه يعاني من أعراض خفيفة. وجاء تشخيص الإصابة بسلالة شديدة العدوى تقود موجة جديدة من الإصابات في الولايات المتحدة.

وقال الطبيب إن بايدن مصاب على الأرجح بالمتحور بي.إيه5.

وأضاف في إشارة إلى عقار شركة فايزر المضاد للفيروسات الذي يعالج به الرئيس "يواصل الرئيس تحمل العلاج بشكل جيد. سنواصل استخدام باكسلوفيد وفق المقرر".

وقال أوكونور إن بايدن لا يعاني ضيقا في التنفس. وأضاف "المتحور بي.إيه5 قابل للانتقال بشكل خاص وسيواصل (الرئيس) الانعزال... سنستمر في مراقبته عن كثب خلال هذا النظام العلاجي الشائع جدا للمرضى خارج المستشفيات".

طباعة