ماكرون: سأواصل مسار الاعتراف بحقيقة الحقبة الاستعمارية للجزائر

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إنه ملتزم بمواصلة عملية الاعتراف بالحقيقة حول الحقبة الاستعمارية للجزائر، من أجل إقامة مصالحة بين ذاكرتي الشعبين.

وأكد بيان للرئاسة الفرنسية إن ماكرون أرسل إلى الرئيس تبون تهنئة بمناسبة الذكرى الستين للاستقلال أكد فيها "التزامه مواصلة عملية الاعتراف بالحقيقة والمصالحة لذاكرتي الشعبين الجزائري والفرنسي".

وأوضح: "الذكرى الستّين لاستقلال الجزائر، في 5 يوليو 2022، تشكّل فرصة لرئيس الجمهورية لكي يرسل إلى الرئيس تبّون رسالة يعبّر فيها عن تمنياته للشعب الجزائري ويبدي أمله بمواصلة تعزيز العلاقات القوية أصلاً بين فرنسا والجزائر".

هذا ودعا رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، في كلمة ألقاها في مستهلّ الاستعراض العسكري الضخم المخلّد لستيّنية الاستقلال، إلى مساهمة الجميع في تثبيت أسس دولة المؤسسات والحقّ والقانون.

وقال الرئيس تبون في كلمته: "أؤكد أننا جميعا ومهما كانت مواقعنا ومستويات مسؤوليتنا، مدعوون في ظرف محفوف بالتحديات، إلى المساهمة في تثبيت دولة المؤسسات والحق والقانون".

كما أضاف رئيس الجمهورية: "لنجعل من أيامنا التاريخية محطات شاهدة على الوفاء للشهداء ولرسالة نوفمبر(تشرين الثاني) الخالدة".

طباعة